تعبيرية
تعبيرية Getty Images

تأثير "غير متوقع" لتوتر المرأة الحامل على صحة الأطفال الذكور

حذرت دراسة جديدة من التوتر أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، مشددة على أنه يؤثر على ذكاء الأطفال قبل ولادتهم، وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، أظهرت نتائج الدراسة أن الارتفاع في مستويات هرمون التوتر الكورتيزول في الدم يمكن أن يؤثر سلبًا على تطور الذكاء لدى الذكور في سن السابعة، بينما لم تظهر هذه العلاقة بوضوح لدى الفتيات.

وأكد العلماء على أهمية دور هرمون التوتر الكورتيزول في نمو الجنين، إلا أن التعرض له قبل الولادة قد يؤثر على وظائف المخ لدى الأطفال الذكور.

وأجرى الباحثون تحليلًا لبيانات 943 امرأة حامل وأطفالهن، فوجدوا أن الأولاد الذين تعرضوا لمستويات عالية من الكورتيزول في الرحم سجلوا نتائج أقل في اختبارات الذكاء التي أجريت لهم في سن السابعة.

وأشارت الدكتورة أنجا فينجر دراير، مؤلفة الدراسة، إلى أن "هذه الدراسة هي الأولى التي تتناول علاقة مستويات الكورتيزول أثناء الحمل بدرجات معدل الذكاء لدى الأطفال".

وأكدت أن تقييم معدل ذكاء الأطفال في هذه الدراسة تم من قبل علماء نفس مدربين، في حين تم الإبلاغ عن مفردات الأطفال الصغار من قبل الآباء.

وتظهر هذه الدراسة أهمية فهم تأثيرات التوتر أثناء الحمل على تطور الأطفال، وتقدم إضافة قيمة في استكشاف تأثيرات مستويات الكورتيزول على درجات معدل الذكاء لديهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com