تعبيرية
تعبيرية Getty Images

ما سبب ارتفاع وفيات سرطان القولون بين المصابين دون سن الخمسين؟

قال تقرير نشرته جمعية السرطان الأمريكية، إن حالات الوفاة الناجمة عن سرطان القولون والمستقيم تزداد بالنسبة للمصابين دون سن 50 عاماً أكثر من أي وقت مضى، إذ يمكن أن تظهر أعراض فريدة على المصابين من هذه الفئة العمرية وتشكل مصدر قلق خاص.

وأشار التقرير أن خطر الإصابة بالسرطان مرتبط بالتقدم بالعمر، لكن هذا الأمر يأخذ منحىً آخر، إذ ارتفعت منذ التسعينيات حالات السرطان بشكل عام لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، وليس أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 50-60 عاماً أو أكثر من 65 عاماً، وفقاً لموقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي.

كما أفاد التقرير أن السبب الرئيس للوفاة بالسرطان بين النساء الأصغر سنًّا هو سرطان الثدي.

جيل الخمسينيات

وقال مؤلفو التقرير، "إن الخبراء لا يمكنهم تحديد السبب وراء الارتفاع في حالات سرطان القولون والمستقيم بين البالغين الأصغر سنا، لكن من الممكن أن يُعزى للتغيرات في أنماط الحياة التي بدأت مع الأجيال المولودة في عام 1950 تقريبا".

وقال الدكتور كيمي نج، مدير مركز "يونغ أونسيت" لسرطان القولون والمستقيم، في معهد دانا فاربر للسرطان: "إن تغير الميكروبيوم لدينا أو أنظمتنا المناعية قد يجعلنا أكثر عرضة لهذه السرطانات في سن أصغر."

ووفقاً للتقرير، فإن حوالي واحد من كل ثلاثة أشخاص مصابون بسرطان القولون والمستقيم قبل سن الخمسين إما لديهم تاريخ عائلي للمرض أو استعداد وراثي له، ويتعين على هذه الفئة بدء الفحوصات قبل بلوغ سن 45 عاماً، وتشمل الأعراض الشائعة لدى المصابين من هذه الفئة العمرية آلام البطن، ونزيف المستقيم، والإسهال، ونقص الحديد، وهي أعراض قد تمتد لفترة من 3 أشهر إلى سنتين قبل التشخيص.

ويساعد الكشف عن سرطان القولون والمستقيم في وقت مبكر في أن يحظى المصاب بفرصة 90% للعيش خمس سنوات أُخرى، وفقاً لـ "بزنس إنسايدر".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com