أشعة الشمس (تعبيرية)
أشعة الشمس (تعبيرية)غيتي

العين.. العضو الأكثر تأثرًا بارتفاع درجات الحرارة

درجات الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس الحارقة - هذه هي السمة المميزة لموجة الحر. وفي حين أننا نعلم أنه يجب علينا تشغيل مكيف الهواء وشرب الماء ووضع واقي الشمس، إلا أن جزءًا مهمًا من الجسم غالبًا ما يتم إهماله، وهو العينان.

وفق موقع "إنديا إكسبرس"، يسلط الدكتور بونيت جين، استشاري أول في طب العيون في مستشفيات "شارب سايت" للعيون، الضوء على سبب شعور عينيك بالحرارة أكثر مما تدرك، وكيفية الحفاظ على سلامتهما خلال هذه الفترات الحارة. لذا، تخلص من التحديق والحكة في العينين، من خلال معرفة كيفية التغلب على الموجة الحارة والحفاظ على نظرك باردًا وواضحًا.

بداية علينا أن نعرف لماذا تكون العينان في خطر أثناء موجات الحر، فعلى الرغم من أن عينك قد لا تكون العضو ”الأكثر تأثرًا“ خلال الموجة الحارة، إلا أنها بالتأكيد تشعر بالتأثير، حيث أوضح الدكتور جاين إن الجمع بين درجات الحرارة المرتفعة والهواء الجاف يعطل إنتاج الدموع، ما يؤدي إلى جفاف العين وتهيجها.

كما يضيف ضوء الشمس الشديد طبقة أخرى من الإجهاد، ما يسبب الوهج وإجهاد العين في حال تأدية الأنشطة الخارجية المتزايدة في الهواء الطلق مثل السباحة، التي تسبب زيادة تهيج العينين بسبب الكلور والمواد الكيميائية الأخرى.

يعطي الكثير من الناس الأولوية للترطيب والكريمات الواقية من الشمس والملابس الواقية أثناء موجات الحر، ولكن غالبًا ما يتم إهمال العناية بالعينين. لذا حذر الدكتور جاين من أن هذا الإهمال يمكن أن يخلف عواقب وخيمة، ويمكن أن يتسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وخاصةً الشديدة خلال موجات الحر، في حدوث انزعاج فوري مثل التهاب القرنية الضوئي (حروق القرنية) ومشاكل طويلة الأمد مثل إعتام عدسة العين والتنكس البقعي.

كما تؤدي الظروف الجافة والحارة إلى تفاقم متلازمة جفاف العين، ما يؤدي إلى انزعاج كبير وأضرار محتملة إذا تُركت دون علاج.

ومن أجل الحفاظ على برودة العينين وحمايتهما أثناء الموجة الحارة علينا ارتداء نظارات شمسية تحجب 100% من الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يحمي العينين من الإشعاع الضار ويقلل من الوهج.

كما يفضل ارتداء القبعات ذات الحواف العريضة والتي توفر حماية إضافية من خلال حجب أشعة الشمس المباشرة من الوصول إلى العينين.

أضف الى ذلك شرب الكثير من السوائل التي تساعد في الحفاظ على إنتاج الدموع، ما يحافظ على ترطيب عينيك وراحتهما، واستخدام الدموع الاصطناعية المرطبة للعيون الجافة إذا كنت تعاني من جفاف العين بعد استشارة طبيب العيون، إلى جانب التقليل من التعرض لأشعة الشمس المباشرة، خاصةً بين الساعة 10 صباحًا و4 عصرًا عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية في ذروتها.

يمكن أيضا إجراء فحوصات منتظمة للعين تضمن اتخاذ التدابير الوقائية المناسبة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com