أعراض سرطان القولون (تعبيرية)
أعراض سرطان القولون (تعبيرية)غيتي

سرطان القولون.. تعرف على الأعراض الأكثر شيوعا لدى الشباب

سلطت دراسة حديثة، الضوء على الارتفاع المقلق في معدلات الإصابة بسرطان القولون بين الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، وحددت الأعراض الأكثر شيوعا للمرض مثل نزيف المستقيم وآلام البطن وتغير في حركات الأمعاء.

ووفق موقع "بزنس إنسايدر"، يأتي ذلك في وقت ازدادت فيه حالات الإصابة بسرطان القولون لدى البالغين الأصغر سنا، بشكل ملحوظ في العقود الأخيرة.

وقام الباحثون بتحليل بيانات من 81 دراسة في 6 دول، شملت ما يقرب من 25 مليون شخص تحت سن 50 عامًا مصابين بسرطان القولون في بداية ظهوره. وكان هدفهم التعرف على الأعراض الأكثر انتشارا، والعلامات التي تشير إلى ارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون، ومتوسط الوقت اللازم للتشخيص بعد الظهور الأولي للأعراض.

ووجدت الدراسة التي نشرت في 24 مايو في شبكة (JAMA) أن الأعراض الأربعة الأكثر شيوعًا هي: نزيف المستقيم- يؤثر على ما يقرب من 50% من المرضى، ويرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون بمقدار 5 أضعاف، ما يجعله عامل الخطر الأكبر، تليه آلام البطن، ويعاني منها حوالي 40% من المرضى.

بالإضافة إلى تغيرات في عادات الأمعاء، بما في ذلك الإمساك أو الإسهال أو التناوب بينهما. وفي حين أن الإسهال كان رابع أكثر الأعراض شيوعًا في الولايات المتحدة، برز فقدان الشهية باعتباره العامل الأكثر شيوعًا في الدول الأخرى.

أخبار ذات صلة
دراسة: "شكل الجسم" قد يرتبط بخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

وفي المتوسط، يتم تشخيص إصابة المرضى بالسرطان بعد أربعة إلى ستة أشهر من ظهور الأعراض لأول مرة. وعلى الرغم من أن الدراسة لم توضح ما إذا كان تقليل الوقت اللازم للتشخيص سيؤدي إلى تحسين نتائج المرضى، إلا أن الباحثين نوهوا إلى أن خطر تطور السرطان يزداد بمرور الوقت، لذا فإن التشخيص الأسرع يمكن أن يؤدي إلى تحسين النتائج.

كما أوصى الباحثون الأطباء بأن يأخذوا دائمًا في الاعتبار إمكانية الإصابة بسرطان القولون عندما يعاني المرضى من نزيف في المستقيم أو آلام في البطن، بدلاً من استبعاد هذه الأعراض بسرعة.

ولكن ذكر المؤلفون أن التناقضات الملحوظة بين الدراسات خلقت صعوبات في التحليل. ولم يتمكنوا من مقارنة خطر الإصابة بسرطان القولون مع أسباب الأعراض المحتملة الأخرى، والتي ربما أعطت صورة أكثر دقة عن الخطر النسبي، من وجهة نظرهم.

إلى ذلك، يشير الموقع إلى أنّ الخبراء لا يزالون غير متأكدين من الأسباب الدقيقة وراء ارتفاع معدلات سرطان القولون بين البالغين الأصغر سنا، ولكن بعض العوامل المحتملة التي يتم أخذها في الاعتبار تشمل الأطعمة فائقة المعالجة والملوثات البيئية والسمنة.

بدوره، قدم الدكتور "مايكل شوسترمان"، طبيب أورام الجهاز الهضمي في مركز "بيرلماتر" للسرطان بجامعة نيويورك لانغون، تدابير وقائية للحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون، أهمها الإقلاع عن التدخين، وتقليل استهلاك الكحول، وممارسة التمارين الرياضية، وزيادة تناول الألياف، والحد من استهلاك اللحوم الحمراء، وتجنب الأطعمة فائقة المعالجة قدر الإمكان.

أخبار ذات صلة
5 مبادئ لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون

وكانت الأبحاث التي أجرتها جمعية السرطان الأمريكية أظهرت ارتفاعا بمعدل الإصابة بسرطان القولون لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 55 عاما بنسبة 1.9% سنويا بين عامي 2011 و 2019 ، ما يشير إلى أن الإصابة بسرطان القولون تتحول نحو فئة سكانية أصغر سنا، وهو أمر يبعث على القلق لا سيما وأن سرطان القولون كان تقليديا أكثر شيوعا بين كبار السن، غير أنه يؤثر الآن على عدد متزايد من الأفراد الأصغر سنا.

ورغم ارتفاع حالات الإصابة في جميع الفئات العمرية تحت سن 50 عامًا في العقود الأخيرة.، إلا أن الارتفاع الأكبر شوهد في الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين أواخر العشرينيات وأوائل الثلاثينيات من العمر، حيث ارتفع معدل الإصابة بسرطان القولون لدى هذه الفئة العمرية بنسبة 70% تقريبًا من عام 1999 إلى عام 2020، وفقًا لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

وباختصار، أكدت الدراسة على الحاجة الماسة للتوعية والتشخيص في الوقت المناسب لسرطان القولون لدى البالغين الأصغر سنا، نظرا لارتفاع معدلات الإصابة والأعراض الشائعة التي غالبا ما يتم تجاهلها. ومن خلال تبني خيارات نمط حياة أكثر صحة والتعرف على علامات الإنذار المبكر، يمكن للأفراد تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com