شخص مصاب بمرض الزهايمر في فرنسا
شخص مصاب بمرض الزهايمر في فرنساأ ف ب

فحص دم يتيح الكشف عن الزهايمر قبل ظهور أعراضه بـ15 عاما

تبلغ دقة الفحص 97%

أظهرت دراسة سويدية أن إجراء فحص بسيط للدم يمكن أن يكشف عن المراحل الأولى لمرض الزهايمر، ويتيح الكشف عن المرض قبل ظهور أعراضه بمدة تصل إلى 15 عاما. 

ويعتمد الفحص الذي نشرته صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، على كشف بروتينات تاو في الدم، ويمكن استخدامه لفحص الأفراد في أي فئة عمرية يخشون الإصابة بالمرض في المستقبل، حيث تبلغ دقة الفحص في كشف بروتينات تاو حوالي 97 في المئة، ما يجعله مقاربًا لفحص الدم الحالي لمرض الزهايمر، الذي يُستخدم في الفحص الروتيني. 

أخبار ذات صلة
الزهايمر والتصلب اللويحي.. هل هما من تركة الإنسان القديم؟

وأظهرت النتائج إلى أن هذا الاختبار يمكن أن يكشف بدقة عن مستويات مرتفعة من بروتين تاو، ما يعتبر خطوة مهمة للفحص الروتيني للأشخاص الذين تجاوزوا عمر الخمسين عامًا، وفقا للصحيفة.

وقالت الصحيفة إن هذه الدراسة تعتبر خطوة مهمة نحو التشخيص المبكر لمرض الزهايمر، ويُظهر الاختبار الدموي فعاليته في التحقق من احتمالية الإصابة بالمرض لدى الأفراد الذين قد يكونون عرضة لخطر مرتفع. 

ويؤكد الخبراء، أن هذا الفحص قد يحدث ثورة في تشخيص وعلاج مرض الزهايمر، حيث يمكن تحسين العلاجات للأشخاص الذين يتم تشخيصهم في مراحل مبكرة.

من المتوقع أن يكون الفحص الدموي متاحًا للاستخدام الإكلينيكي في الربع الأول من هذا العام، بعد الحصول على الموافقة التنظيمية. 

وختمت الصحيفة قائلة، توقع الباحثون أن يقلل هذا الاختبار الحاجة إلى اختبارات المتابعة بنسبة كبيرة، وقد يسهم في تحسين فعالية العلاجات لمرضى الزهايمر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com