كبسولات (تعبيرية)
كبسولات (تعبيرية)غيتي

كبسولة اهتزازية تعد بخسارة الوزن بشكل أسهل

كشف باحثون من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا (MIT) وجامعة هارفارد عن حل لتحديات فقدان الوزن: كبسولة مهتزة مصممة للابتلاع. ويحمل هذا الابتكار، بحسب تقرير نشره موقع نيوزويك، وعدًا كبيرًا في تبسيط عملية إدارة الوزن للملايين الذين يعانون من السمنة.

وتناول الباحثون الحاجة الملحة إلى أساليب غير جراحية لمكافحة السمنة، وهي حالة تصيب حاليًا ما يقرب من 42 % من البالغين حول العالم. وترتبط السمنة بعدد لا يحصى من المخاطر الصحية، بما في ذلك أمراض القلب، والسكري، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطان.

وغالبًا ما تكون العلاجات التقليدية للسمنة مثل النظام الغذائي، وممارسة الرياضة غير كافية، مما يدفع الأفراد إلى التفكير في التدخلات الصيدلانية أو حتى جراحة السمنة، وكلاهما ينطوي على مجموعة من التحديات الخاصة بهم بما في ذلك الآثار الجانبية وتعديلات نمط الحياة.

وتعمل الكبسولة المهتزة عن طريق تحفيز المستقبلات الموجودة في المعدة والتي يتم تنشيطها عادة أثناء تناول الطعام. ويؤدي هذا التحفيز إلى إرسال إشارات إلى الدماغ، لمحاكاة الإحساس بالامتلاء والشبع. وقد اكد ديف رامبولا، مدير المعهد الوطني للتصوير الطبي الحيوي وقسم الهندسة الحيوية: "إن الاستجابات الأيضية التي تثيرها الكبسولة القابلة للابتلاع لديها القدرة على إفادة الأشخاص الذين يعانون من السمنة. ومن خلال محاكاة الامتلاء، يمكن لهذه الكبسولة أن تسهل فقدان الوزن والتحكم بشكل أفضل في نسبة السكر في الدم“.

وأجرى الباحثون، بقيادة شريا سرينيفاسان، الأستاذ المساعد في الهندسة الحيوية بجامعة هارفارد، تجارب في المقام الأول على الخنازير بسبب تشابهها الفسيولوجي مع البشر، حيث تم إعطاء الكبسولة الاهتزازية، التي تتكون من بطارية وغشاء قابل للذوبان، للخنازير قبل الوجبات.

واشارت النتائج إلى انخفاض كبير في تناول الطعام بنسبة 40 % تقريبًا. علاوة على ذلك، أظهرت الخنازير المعالجة زيادة أبطأ في الوزن مقارنة بتلك التي لم تستخدم الكبسولات. وكشف تحليل مستويات الهرمون عن انخفاض في هرمون الجريلين، هرمون الجوع، مما يشير أيضًا إلى ضعف الشهية واحتمال فقدان الوزن.

وفي حين أن هذا النهج ليس جاهزًا بعد للتجارب البشرية، فإنه يمثل وسيلة واعدة لمعالجة السمنة والظروف الصحية ذات الصلة. وقال كبير مؤلفي الدراسة جيوفاني ترافيرسو: "بعد المزيد من التحقق من السلامة، يمكن للترجمة السريرية أن تسهل حدوث نقلة نوعية في الخيارات العلاجية المحتملة للسمنة والأمراض الأخرى المتأثرة بامتلاء المعدة المتأخر، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام وما يتبع ذلك من أمراض التمثيل الغذائي، والقلب، والغدد الصماء“.

وبهذا، تقدم الكبسولة المهتزة طريقة جديدة، قد تكون تحويلية، للمساعدة في إنقاص الوزن، مما يوفر الأمل للأفراد الذين يعانون من السمنة والمخاطر الصحية المرتبطة بها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com