التعرض لأشعة الشمس
التعرض لأشعة الشمسغيتي

هل تساعد أشعة الشمس في حرق دهون الجسم؟

أظهرت دراسة حديثة، أن التعرض لأشعة الشمس بانتظام قد يكون "حارق طبيعي" لدهون الجسم، مشيرة إلى أن الأشعة فوق البنفسجية تعمل على خفض مستويات هرمونات التحكم بالجوع في الجسم، مما يثير الشهية، إلا أن الزيادة المتزامنة في هرمون التوتر قد يزيد من تحلل الدهون، ما يمنع زيادة الوزن.

ووفق الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وأجريت على الفئران، فإن التعرض للشمس، يتسبب في تحويل الدهون البيضاء التي تخزن الطاقة، إلى دهون بنية تحرق الطاقة.

ورأى بعض الباحثين في مستشفى جامعة سيول الوطنية في كوريا الجنوبية، أنه بالإمكان تسخير الأشعة فوق البنفسجية بطريقة لا تزيد خطر الإصابة بالسرطان، ولكن لعلاج السمنة.

وكشفت الدراسة، بأن الفئران التي تعرضت باستمرار للأشعة فوق البنفسجية لمدة 12 أسبوعا، بغض النظر عما إذا كانت تأكل نظام غذائي عادي أو نظام غني بالدهون، لم تكتسب وزنا.

ووفق الدراسة، فإن الأشعة فوق البنفسجية تسببت كذلك في زيادة مستويات الناقل العصبي الذي يلعب دورا حاسما في استجابة الجسم، فيما يساعد أيضا على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم.

أخبار ذات صلة
ما أثر التمارين المسائية على من يعانون السمنة؟

وأكد الباحث الرئيس وطبيب الأمراض الجلدية في مستشفى جامعة سيول الوطنية الدكتور جين هو تشونغ، بأن هذه الدراسة توضح الآلية التي يمكن من خلالها أن يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى زيادة الشهية مع منع زيادة الوزن.

وأشار إلى أن "التعرض للأشعة فوق البنفسجية لا يؤثر على الجلد فحسب، بل يلعب أيضا دورا عميقا في استقلاب الطاقة في الجسم وعمليات التوازن"، لكنه حذر من الجلوس تحت أشعة الشمس لساعات متواصلة دون استخدام أدوية واقية.

يذكر بأن التعرض للأشعة فوق البنفسجية لأوقات طويلة يمكن أن يلحق الضرر بالحمض النووي في الخلايا، والذي يمكن أن يتراكم على مر الزمن ويسبب أمراض السرطان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com