تعبيرية
تعبيرية ANGEL SANTANA

هذه العادة اليومية "البسيطة" قد تدمر أسنانك وصحتك

حذَّر طبيب أسنان من خطورة عادة يومية يمارسها الكثيرون، والتي أكد أنها تسبب ضررًا كبيرًا للأسنان واللثة، بحسب ما جاء في صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقال الدكتور أندريه بوزيتش إن عادة مضغ العلكة، التي قد تبدو غير ضارة للوهلة الأولى، لها العديد من الآثار الصحية السلبية، خصوصًا وأن العلكة تحتوي على مواد تحلية اصطناعية يمكن أن تؤثر سلبًا على التوازن الدقيق لميكروبات الفم، ما يفتح الباب أمام نمو البكتيريا الضارة وتدهور الصحة العامة.

وأوضح الطبيب أن هذا التدهور قد يؤدي إلى مشاكل، مثل: تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، إضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الانتفاخ.

وذكر الدكتور أن الفم يحتوي على نظام بيئي متنوع من البكتيريا، وأن استهلاك المُحليات الصناعية الموجودة في العلكة التقليدية، يمكن أن يخل بتوازن هذا النظام؛ ما يعرض صحة الفم والجهاز الهضمي للخطر.

العلكة
العلكة متداول

وأضاف أن الاضطرابات في صحة الفم قد تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة، مشيرًا إلى أن الفم يعتبر بوابة للجهاز الهضمي، وأن أي تدهور في صحة الفم قد يتسبب في تفاقم مشاكل الأمعاء، مثل: متلازمة القولون العصبي.

وقدَّم الدكتور بوزيتش حلًّا بسيطًا لمحبي العلكة، موصيًا بالتحول إلى العلكة المحلاة بالزيليتول كبديل صحي، موضحًا أنه ثبت علميًّا بأن الزيليتول يحمي الأسنان من التسوس ويقوي اللثة، كما إنه يعزز إفراز اللعاب الذي يساعد في تنظيف الفم وتقليل خطر التسوس.

وحثَّ الدكتور أندريه المرضى على اتخاذ القرار الصحيح بشأن اختياراتهم للعلكة، مؤكدًا أن التحول إلى العلكة المُحلاة بالزيليتول يمكن أن يكون خطوة بسيطة ولكنها فعّالة نحو الحفاظ على صحة الفم ودعم الصحة العامة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com