تعبيرية
تعبيرية OlgaPankova

فضلات الكلاب تشكل خطورة على حياة البشر

على الرغم من أن البعض قد يراها مجرد فضلات عابرة لا قيمة لها، إلا أن أطباء يحذرون في تقرير جديد من المخاطر المحتملة لفضلات الكلاب على صحة الإنسان.

وفي التقرير الذي نشره موقع "ساينس اليرت" قال طبيب بيطري إن براز الكلاب يمكن أن ينقل أمراضا خطيرة من الحيوانات للبشر.

وأضاف "الحقيقة هي أن فضلات الحيوانات المتروكة على الرصيف أو في الحي أو في الشارع، يمكن أن تنشر طفيليات تهدد الحياة".

وبهذا الخصوص، وجدت دراسة أجريت العام 2020 وجود طفليلات معوية في 85% من حدائق الكلاب في الولايات المتحدة، وهي الطفيليات نفسها المسؤولة عن إصابة نحو مليار شخص حول العالم بأمراض متنوعة خطيرة.

وتشمل الطفيليات الشائعة في براز الكلاب، الديدان الطافية والديدان المستديرة والكوكسيديا والديدان السوطية، التي يمكن أن تدخل إلى جسمك من خلال خدش صغير على جلدك بعد لمس التربة الملوثة بفضلات الكلاب أو ربما إثر لعق شفتيك أو تناول مشروب وضعته على أحد الأسطح في الحديقة أو على الرصيف ربما.

كيف تدخل الطفيليات إلى جسمك؟

ويؤكد أطباء أنه بمجرد دخول تلك الطفليات لجسم الإنسان، قد لا يظهر على المصاب الذي يتمتع بجهاز مناعي سليم أي أعراض سريرية للعدوى، ولكن على المدى البعيد قد تسبب تلك الطفيليات فقر الدم وسوءا في التغذية، كما يمكن أن تسبب انسدادا معويا يتطلب تدخلا جراحيا، خاصة لدى الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمراحل يرقات الديدان المستديرة أن تنتقل إلى العين البشرية، وفي حالات نادرة، تؤدي إلى العمى الدائم. ويمكن أن تسبب الديدان الخطافية حالة حكة شديدة تسمى هجرة اليرقات الجلدية حيث تتحرك الدودة اليرقة تحت جلد المصاب.

وبمجرد اكتمال دورة حياة الطفيلي، قد يخرج من جسم المصاب كدودة بالغة سليمة، والتي تبدو تماما كقطعة صغيرة من المعكرونة المطبوخة.

وفي النهاية، أوصى الأطباء أصحاب الكلاب في التخلص من فضلاتها من خلال جمعها بكيس مخصص والقائها في سلة المهملات، لعدم تعريض حياة المارة أو الآخرين للخطر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com