تعبيرية
تعبيرية Getty Images

5 أعراض تدل على إصابة الفتيات بالتوحد

أدرج معالج نفسي العلامات الخمس الأكثر شيوعًا لمرض التوحد لدى الفتيات، والتي غالبًا لا ينتبه لها الأبوان.

وقال المعالج الذي يدعى كونور ماكدونا: "تذكروا أن التوحد له مجموعة واسعة من العلامات والأعراض، وهذه مجرد أمثلة قليلة، ومن تجربتي، هي الأكثر شيوعًا".

وتابع قائلاً: "هناك خمس علامات واضحة للتوحد لدى الفتيات، اللواتي يعتبرن ماهرات في إخفائه على عكس الذكور".

وعدّدها، في مقال نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية:

صعوبات في التغيير

وأوضح كونور: "تكون الفتاة مقيدة للغاية بالقواعد وتواجه صعوبات في التغيير، وغالبًا ما تحب أن تتأقلم دون إثارة ضجة كبيرة".

وأضاف: "تشعر الفتاة بالانزعاج الشديد عندما لا يلعب الأطفال الآخرون بالطريقة التي ترغب هي بها".

صعوبة في معالجة المعلومات الحسية

وقال: "العلامة الثانية التي نراها بشكل متكرر هي عندما تواجه الفتاة صعوبات في معالجة المعلومات الحسية. فعلى سبيل المثال، قد تواجه الفتاة المصابة بالتوحد صعوبات في تحمل الأصوات العالية والمفاجئة".

وتابع: "قد يجدن صعوبة في التركيز، والتركيز في بيئة مزدحمة مثل الفصل الدراسي، وقد يظهر إنزعاجهن بشأن نوع الملابس التي يرتدينها بسبب ما يشعرن به، أو قد يكون تنسيقهن ضعيفًا، كما يقاومن تمامًا الانخراط في الألعاب الرياضية؛ لأنهن يدركن أنهن لسن بقوة أقرانهن".

أخبار ذات صلة
ما علاقة هرمون "الفاسوبريسين" بطيف التوحد؟

الاهتمامات الشديدة

وقال المعالج: "المشكلة الثالثة التي نراها هي الصعوبات المرتبطة بالاهتمامات الشديدة، فالفتيات المصابات بالتوحد غالبًا ما يخترن الاهتمامات المقبولة اجتماعيًّا؛ لذلك يمكن أن تكون أشياء مثل برامج باربي والملابس والمكياج تنال اهتمامًا شديدًا منهن، إذ يتحدثن عنها طوال الوقت، ويقرأن عنها ويردن استكشافها في كل فرصة".

صعوبة في بناء العلاقات

وأضاف: "الصعوبة الرابعة التي نراها في كثير من الأحيان لدى الفتيات اللاتي يعانين من هذا الطيف هي عندما يكافحن من أجل بناء العلاقات والحفاظ عليها؛ لذلك تراهن يملن غالبًا إلى وضع أنفسهن في موقف يتواجدن فيه حول أقرانهن، ولكنهن يواجهن صعوبة في اكتساب المهارات الدقيقة.

واستكمل: "يواجهن في كثير من الأحيان صعوبات في الفهم عندما تكون هناك مشاكل في العلاقات وكيفية حلها بشكل فعال. وفي المواقف التي تكون فيها الأمور أقل تنظيما، كما يواجهن صعوبات في التعامل مع التفاعلات الاجتماعية لبناء الصداقات والعلاقات."

صعوبة في التواصل غير اللفظي

وأشار كونور إلى أن "العلامة الخامسة الأكثر وضوحًا للتوحد لدى الفتيات هي عندما يواجهن صعوبة في التواصل غير اللفظي؛ لذلك من الصعب جدًا تحديد ما يشعرن به بناءً على تعبيرات وجوههن لأنهن لا يكشفن الكثير، بل تميل الفتاة إلى عدم استخدام العديد من الإيماءات مثل التلويح بالترحيب والوداع، أو دعوة الأشخاص إلى الغرفة على سبيل المثال.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com