بكتيريا "الشيغيلا"
بكتيريا "الشيغيلا"رويترز

مقاومة للعلاجات.. تفشي بكتيريا "الشيغيلا" في إسرائيل

ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن بكتيريا "الشيغيلا" الخطيرة تنتشر في إسرائيل، فقد أعلنت وزارة الصحة ارتفاع موجة الإصابة في الأشهر الأخيرة ببكتيريا "الشيغيلا".

و"الشيغيلا" هي إحدى البكتيريا التي تسبب الإسهال الدموي والقيء والجفاف، وقد تؤدي إلى حالات تهدد الحياة، خاصة عند الأطفال وذوي المناعة الضعيفة، وتعتبر مقاومة لمعظم أنواع المضادات الحيوية.

وتنتمي بكتيريا "الشيغيلا" إلى عائلة "البكتيريا سالبة الغرام"، التي تصيب الجهاز عادة عن طريق الطعام الملوث أو الاتصال بين الأشخاص الذين يحملون البكتيريا أو المصابين بها.

وبعد الإصابة، تبقى البكتيريا في الجسم لمدة تتراوح بين 12 ساعة وعدة أيام، ثم تسبب الأعراض بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة وآلام البطن والقيء وفقدان الشهية والضعف والألم أثناء حركات الأمعاء، وأهم أعراض المرض هي الإسهال المائي الذي يتحول إلى مخاط دموي.

والخطر الرئيس من الإصابة بهذه البكتيريا يكمن في التهاب السحائي، الذي يتجلى في القيء، وعدم وضوح الوعي، والخوف من الضوء، وأحيانا التشنجات التي تهدد الحياة.

وأشارت بيانات وزارة الصحة، خلال كانون الثاني/يناير الماضي، إلى وجود 4679 إصابة بالمرض في إسرائيل خلال العام الماضي، وتفيد الوزارة بأن الزيادة في عدد الحالات مستمرة، وأن الإصابة بالمرض وجدت بشكل رئيس في رياض الأطفال.

وترجّح الوزارة أن أرقام الإصابة في الأشهر الأخيرة، التي تصل إلى مئات الحالات، تتوافق مع موجة الزيادة في العام الماضي، وأن العدد الحقيقي للحالات أعلى من ذلك ولم يتم إبلاغ الوزارة به.

وتظهر بيانات الوزارة أن 30% من حالات الإصابة بالمرض تركزت في منطقة القدس، و26% في المنطقة الوسطى، و20% في منطقة تل أبيب، وفي بقية أنحاء البلاد، تم الإبلاغ عن معدل منخفض نسبيًا للحالات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com