تعبيرية
تعبيرية Getty Images

لماذا تستخدم النساء مضادات الاكتئاب أكثر من الرجال؟

أشارت دراسة دنماركية إلى أن النساء قد يواجهن تحديات أكبر في التعامل مع انهيار العلاقات في وقت لاحق من الحياة، مقارنة بالرجال؛ ما يدفع نسبة كبيرة منهن لاستخدام مضادات الاكتئاب.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة الجارديان، فحصت الدراسة، الصادرة عن مجلس البحوث الأوروبي والأكاديمية الفنلندية، أنماط استخدام مضادات الاكتئاب بين أكثر من 228 ألفا من السكان الفنلنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عامًا بين عامي 1996 و2018، عاشوا تفكك العلاقات أو الطلاق أو الفقدان.

ولاحظت الدراسة أن النساء أظهرن زيادة كبيرة في استخدام مضادات الاكتئاب في السنوات الأربع التي سبقت الطلاق، حيث لجأت 6٪ منهن إلى مضادات الاكتئاب مقارنة بـ 3.2٪ من الرجال.

كما أشارت الدراسة، إلى زيادة عامة في استخدام مضادات الاكتئاب لكلا الجنسين في الأشهر الستة التي سبقت الطلاق، مع زيادة بنسبة 5% بين الرجال وزيادة بنسبة 7% بين النساء.

وتشير هذه النتائج إلى أن النساء قد يواجهن عقبات عاطفية أكبر في التكيف مع الطلاق أو تفكك العلاقات في مراحل لاحقة من الحياة؛ اذ يمكن أن تساهم الفوارق بين الجنسين في رعاية الأسرة، والمسؤوليات، والوضع الاقتصادي في هذا الاستخدام التفاضلي لمضادات الاكتئاب.

أخبار ذات صلة
رفعت دعوى طلاق ضد زوجها بسبب ندرة استحمامه

لماذا لا يكتئب الرجال؟

والمثير للاهتمام أن الدراسة وجدت أيضًا أن نسبة أعلى من الرجال يميلون إلى الارتباط مجددا، بعد الحزن من الطلاق أو انهيار العلاقة مقارنة بالنساء، وهو ما توقع مؤلفو الدراسة أن يكون سبب انخفاض اعتماد الرجال على مضادات الاكتئاب.

وسلطت الدراسة الضوء كذلك على الاتجاه المتزايد لـ "الطلاق الرمادي"، وهو مصطلح يطلق على الانفصال الذي يحدث بين الزوجين في خريف العمر.

وأشار المؤلفون إلى أن نتائج الدراسة لم تكن مفاجئة، وأرجعوا الاستخدام المتزايد لمضادات الاكتئاب بين النساء إلى الشكوك المالية التي غالبًا ما تواجهها بعد الطلاق، خاصة عندما تكون المرأة قد ضحت بالتطور الوظيفي من أجل قيامها بدور الرعاية للأسرة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com