التدليك بالحلزونات
التدليك بالحلزوناتأ ف ب

"التدليك بالحلزونات".. حيلة غريبة للعناية بالبشرة

قد تبدو تغطية وجهك بالقواقع بمثابة كابوس، لكن الأشخاص المؤثرين يقومون بذلك الآن طوعًا، في اتجاه مثير للجدل للعناية بالبشرة يُطلق عليه اسم "وجه الحلزون".

على الرغم من أنك قد تعتقد أن هذا يتضمن بالتأكيد شراء القواقع من أحد متاجر الحيوانات الأليفة الغريبة، إلا أن العديد من هواة الجمال يتجهون بدلاً من ذلك إلى حدائقهم والغابات المحيطة بهم للحصول على اثنين من هذه المخلوقات، ثم يسمحون لها بالامتصاص والانزلاق على وجوههم على أمل الحصول على توهج لطيف في النهاية.

كانت مبدعة التجميل، بلينكاريا كول، من بين أولئك الذين جربوا ذلك، حيث انتقلت إلى "تيك توك" لمشاركة تجربتها. وقالت لمتابعيها، البالغ عددهم 731 ألفًا: "لقد قمت بتجميل الوجه بالحلزون في المنزل، وحصلت على حلزونات من حديقتي، واخترت منها ما أردت، وقمت بتنظيفها وإطعامها حتى تكون سعيدة... وضعتها على وجهي، وفقط لإخلاء المسؤولية، قبل بضع سنوات فعلت ذلك وانتشرت البقع على وجهي، لكن عندما كررت فعلتي الآن، كانت النتائج مذهلة".

وأضافت: "يحتوي مخاط الحلزون على نسبة عالية جدًا من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز إنتاج الكولاجين الصحي، وتهدئة الالتهاب، كما أنه غني بحمض الهيالورونيك، وهو مرطب للجلد".

وتقول نانسي ويكفورد، أخصائية العناية بالبشرة في "هيلو سكين" لصحيفة "ذا ميرور" البريطانية: "على الرغم من أن الضجيج حول كريمات وأقنعة الحلزون قد يبدو كأنه موضة، إلا أن العديد من الخبراء وأطباء الجلد يتفقون على أن ذلك يُظهر نتائج واعدة لبعض مشاكل البشرة عند استخدامه بجودة عالية على منتجات العناية بالبشرة المستخلصة من الحلزون".

وأضافت: "لا أنصح بوضع حلزونات من الحديقة على الوجه، لأن حلزونات الحديقة يمكن أن تحمل طفيليات وبكتيريا قد تؤدي إلى العدوى أو تنقل الأمراض إذا لامست الجلد الجاف. كما أن مخاط الحلزون قد يحتوي على مواد أو ملوثات أو بقايا المبيدات الحشرية من الحديقة التي يمكن أن تهيج بشرتك أو تلحق الضرر بها".

ويعتبر ميوسين الحلزون، الموجود في مخاط الحلزون، مكونًا رئيسًا مدهشًا للعديد من منتجات التجميل والعناية بالبشرة القائمة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى حمض ألفا هيدروكسي المقشر وحمض الجليكوليك، بالإضافة إلى الببتيدات المضادة للميكروبات التي تساعد على محاربة البكتيريا المسببة لحب الشباب.

يشار أيضًا إلى أن الببتيدات النحاسية الموجودة فيها ضرورية لتقليل الخطوط الدقيقة والندبات وفرط التصبغ، على الرغم من أن ويكفورد تدّعي أن هذا يحتاج إلى مزيد من البحث. إذ تضيف: "إن مخاط الحلزون المستخدم في بعض منتجات العناية بالبشرة يأتي من القواقع التي تتم تربيتها خصيصًا لهذا الغرض في بيئات معقمة وخاضعة للرقابة. واستخدام القواقع العشوائية من حديقة خارجية يثير مخاوف تتعلق بالنظافة والسلامة".

كما أكدت هيلين بيل، خبيرة الصحة في "دليل العناية بالمملكة المتحدة"، هذا الأمر، وأوضحت: "يجب أن تستخدم فقط القواقع التي تتم تربيتها في بيئات خاضعة للرقابة، مما يقلل من هذه المخاطر بشكل كبير. ومع ذلك، حتى في مثل هذه الظروف، يجب الحفاظ على نظافة القواقع والبيئة بعناية لمنع المخاطر الصحية غير المقصودة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com