طفل مصاب بالاكتئاب
طفل مصاب بالاكتئاب تعبيرية

نصائح من خبراء تكشف "علامات الاكتئاب" لدى طفلك

في إطار الاحتفال بأسبوع الصحة العقلية (13-19 مايو)، يسلط خبراء الصحة الضوء على علامات الاكتئاب التي يمكن أن يظهرها الأطفال والمراهقون؛ ما يبرز أهمية تقديم الدعم الإضافي لهم.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، شهدت زيادة الاهتمام بصحة العقل للأطفال ورفاهيتهم، وذلك في ظل الضغوط الإضافية التي يتعرضون لها بسبب عوامل، مثل: الوباء، ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتشير منظمة "Place2Be" الخيرية للصحة العقلية للأطفال والشباب إلى أن واحدًا من كل خمسة أطفال يواجه صعوبات في الصحة العقلية، ويتم تشخيص نصف هؤلاء الأطفال بهذه الصعوبات بحلول سن 14 عامًا. وفي الفترة من 2021 إلى 2022، استفاد ما يقرب من مليون طفل وشاب من خدمات الصحة العقلية.

وهنا بعض الأسئلة التي يجب النظر فيها في ظل أهمية الرعاية النفسية والصحية للأطفال:

هل يمكن للأطفال أن يعانوا من الاكتئاب؟

يشير الدكتور سيب طومسون، استشاري علم النفس في "CAMHS" لـ "Cygnet Health Care"، إلى زيادة معدلات حالات الصحة العقلية للأطفال والشباب. وتشمل هذه الحالات القلق وانخفاض المزاج، بالإضافة إلى اضطرابات، مثل: الهلع، والوسواس القهري.

هل هناك عوامل خطر للإصابة بالاكتئاب؟

تُظهر الأبحاث أن هناك عوامل متعددة تزيد من احتمالية إصابة الأطفال بصعوبات في الصحة العقلية، مثل: التجارب السلبية خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، والإهمال، والتعرض للعنف المنزلي، وانفصال الوالدين، والتعرض لتعاطي المخدرات، ونوبات الصدمة.

كيف يمكن للوالدين ومقدمي الرعاية اكتشاف العلامات؟

وتنصح راشيل ميلفيل، المعالجة النفسية للأطفال والمراهقين، بمراقبة سلوك الأطفال وتفاعلاتهم، والتحدث معهم عن تغيرات في الشهية أو النوم أو التصرفات اليومية. وتؤكد أهمية الاستماع إلى أي شعور غير مألوف لدى الأطفال والمراهقين.

كيف يمكن للآباء التفريق بين الاكتئاب أو مجرد الحزن؟

تشير راشيل ميلفيل إلى أن الأطفال عادة ما يشاركون الآباء أسباب حزنهم، مثل: فقدان أحد الأجداد، أو الشعور بعدم السعادة في بعض الأوقات. ولكن العلامة الحمراء الرئيسة تظهر عندما يشعرون بالحزن أو الاكتئاب، دون أن يستطيعوا تفسير السبب وراء ذلك.

وأضافت: "من الصعب جدًّا على الشباب وصف المشاعر التي تبدو غير عقلانية، لدرجة أنهم غالبًا ما يُلقون باللوم على الأعراض الجسدية، مثل: الصداع، أو مشاكل في البطن، ولكن لا يبدو أن هذه الأعراض تختفي على النحو المتوقع".

ما دور الآباء لدعمهم؟

يجب على الآباء ومقدمي الرعاية أن يسمعوا ويدعموا الأطفال والشباب، وأن يسعوا للحصول على المساعدة اللازمة في حال الشك بوجود اكتئاب لدى الطفل، وتحديد الاكتئاب لدى الأطفال وتقديم الدعم المناسب لهم، ويجب أن يتعامل معه الجميع بكل جدية خلال أسبوع الصحة العقلية وخارجه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com