تعبيرية
تعبيرية Getty Images

مع اقتراب الصيف.. الأطباء يحذرون من هذه الأمراض الشائعة

يشعر الجميع بالسعادة بقدوم فصل الصيف تدريجيًّا. ومع ذلك، يحذر الأطباء من أن هذه الأشهر الحارة تجلب معها عددًا من الأمراض الخطيرة.

وبهذا الخصوص، سلط الدكتور دونالد جرانت في تقرير نشرته صحيفة "ميرور"، الضوء على أمراض الصيف الأكثر شيوعًا وشارك أفكاره حول كيفية إدارتها أو الوقاية منها.

ضربة شمس

أحد الأمراض الأكثر شيوعًا في الصيف هو ضربة الشمس، الذي يمكن أن يؤثر على أي شخص يتعرَّض لدرجات الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة.

وبحسب الدكتور جرانت، فإن ضربة الشمس هي حالة خطيرة يمكن أن تكون قاتلة، وتشمل أعراضها ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتغير السلوك، والغثيان، وسرعة ضربات القلب، والصداع.

ولتجنب الإصابة بضربة الشمس، اشرب كميات كافية من الماء في الصباح، واحرص على الحد من التعرض لأشعة الشمس وارتداء الملابس المناسبة للمساعدة في تنظيم درجة حرارة الجسم.

حمى القش

وأوضح الدكتور جرانت: "تعتبر حمى القش مرضًا أقل خطورة ولكنها لا تزال شائعة للغاية في الصيف.

وحمى القش هي حالة ناجمة عن حساسية تجاه المواد المحمولة في الهواء، مثل: حبوب اللقاح، والتي تؤثر على الممرات الأنفية لدينا وتتسبب في ضغط الجيوب الأنفية والعطس، واحتقان الأنف والعيون الدامعة.

وتابع "في حين أنه من الصعب تجنب حمى القش تمامًا، خاصة إذا كنت عرضة للحساسية، إلا أن هناك طرقًا لإدارة التعرض لحبوب اللقاح لتقليل الأعراض، من خلال إبقاء النوافذ مغلقة خلال الأيام التي ترتفع فيها أعداد حبوب اللقاح، واستخدام مزيل الرطوبة، والتنظيف بانتظام، كما يعد تغيير الملابس بعد التعرض لحبوب اللقاح من الطرق الذكية لتقليل مسببات حمى القش.

حساسية الصيف
حساسية الصيفمتداولة

الصداع النصفي

وأضاف الدكتور جرانت "رغم أن الصداع النصفي ليس مرضًا صيفيًّا من الناحية الفنية، فإنه من الشائع الإصابة به طوال الأشهر الأكثر دفئًا. فالجفاف والتغيرات في الرطوبة والتعرض لأشعة الشمس الساطعة غالبًا ما يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي، ما يعيق الاستمتاع بالأنشطة الصيفية".

وشدد "للحد من خطر الإصابة بالصداع النصفي في الصيف، أعط الأولوية للترطيب، خاصة عند الخروج في الهواء الطلق أو ممارسة الرياضة. وضَع النظارات الشمسية ذات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية لحماية عينيك، واستخدم المراوح للحفاظ على درجة حرارة مريحة.

التسمم الغذائي

وقال الدكتور جرانت: "بعد ذلك، يعد التسمم الغذائي مرضًا شائعًا يحدث طوال فصل الصيف. وتخلق درجات الحرارة الأكثر دفئًا بيئة مثالية لنمو البكتيريا بسرعة، لذا فإن التعامل مع الطعام وتخزينه بشكل "غير صحيح" يمكن أن يؤدي بسرعة إلى الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء مثل السالمونيلا".

وأضاف "تشمل أعراض التسمم الغذائي الغثيان والإسهال والحمى وآلام البطن".

ولتجنب هذا المرض، يجب الحفاظ على نظافة اليدين قبل وبعد تناول الطعام. ومن المهم أيضًا تخزين الطعام وطهيه بشكل صحيح، والتأكد من تبريده إذا لزم الأمر وتجنب تلويثه أثناء تحضيره."

الجفاف

من الحالات الشائعة جدًّا خلال فصل الصيف: الجفاف الناجم عن نقص الماء، والتعرق الزائد، والمرض.

ويمكن أن يؤدي الجفاف إلى أمراض أكثر خطورة، مثل: ضربة الشمس، ويسهم في الإصابة بالصداع النصفي الشديد.

وحذَّر الدكتور جرانت من أن "الأعراض الشائعة تشمل الدوخة، وزيادة العطش، وجفاف الفم، والبول ذا اللون الأصفر الداكن. ومن المهم البحث عن هذه العلامات لاكتشاف الجفاف وتجنب الظروف الأسوأ. ولمنع الجفاف، ابق على صلة بالماء."

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com