كافاني ما زال متأثرًا بخروج أوروغواي من المونديال
كافاني ما زال متأثرًا بخروج أوروغواي من المونديال

كافاني: إذا عاقبوني بسبب تحطيم الـVAR في كأس العالم فعليهم سجن الحكم

كافاني يوجه سهام نقده ضد حكم مباراة منتخب بلاده أوروغواي أمام غانا في منافسات كأس العالم 2022.

استعاد إدينسون كافاني، مهاجم منتخب أوروغواي، مشهد غضبه في كأس العالم الماضية خلال لقاء منتخب بلاده نظيرَه غانا في دور المجموعات، موجهًا سهام نقده إلى حكم المباراة.

وتم التقاط فيديو لكافاني بعد مباراة غانا والخروج من بطولة كأس العالم مبكرًا وهو يحطم تقنية حكم الفيديو الـVAR، بعد غضب كبير من جانب اللاعبين تجاه الحكم الألماني، دانيال شيبرد، لعدم احتسابه ركلتي جزاء، وهو رجح إمكانية معاقبة اللاعب من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وقال كافاني في تصريحات نقلتها إذاعة "RMC"، اليوم الأربعاء: "إذا عاقبوني على تحطيم تقنية الـVAR، عليهم سجن هذا الحكم، لأن لديه أخطاء كثيرة مع وجود تلك التقنية وكل تلك الكاميرات التي تساعده على اتخاذ القرار الصحيح، يوجد أدلة وحكام إضافيون وفار، لا يمكن قبول مثل هذه الأخطاء الآن، يجب سجن الحكم إذا عوقبت على ما قمت به".

وفتح فيفا تحقيقًا من خلال لجنة الانضباط ضد كافاني بجانب بعض زملائه الآخرين، مثل خوسيه ماريا خيمينيز الذي اعتدى على أحد مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، كذلك دييغو غودين وفرناندو موسليرا بسبب احتجاجهما على الحكم في نهاية المباراة التي أقيمت يوم الـ2 من ديسمبر.

وأضاف كافاني: "العقوبة تقلقني، نعم بالطبع، لأنها ستبعدني عن التواجد مع زملائي في الفريق (فالنسيا)، يجب أن يقوموا بالتحقيق في كل ما حدث ولماذا حدث".

وتابع: "لا بأس في أن نحافظ على سلوكنا، لكننا بشر وعندما تحدث بعض الأشياء في الملعب، تكون بسبب أن كل مشاعرنا مرتبطة بما يحدث في الأجواء مِن حولنا، ربما يكون رد الفعل غير مبرر ولكن من الممكن أن تُسامح".

وشدد نجم منتخب أوروغواي: "في بعض الأحيان تكون هناك أشياء تحدث في كرة القدم، مثل تلك التي فعلتها لأنها تدل على عجز تشعر به ويجعلك غير مسيطر على أفعالك بسبب الغضب بداخلنا، وبالتأكيد نحن مخطئون".

ويستعد كافاني لخوض مواجهة قوية مع فريقه فالنسيا، مساء اليوم الأربعاء، ضد ريال مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، الذي يقام في المملكة العربية السعودية.

ويخوض ريال مدريد هذه البطولة بصفته حاملًا للقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، بينما يشارك برشلونة بصفته الوصيف، وريال بيتيس لحصوله على لقب كأس ملك إسبانيا، وفالنسيا بصفته وصيفًا له.

وتعد هذه النسخة هي الثالثة من كأس السوبر الإسباني التي تستضيفها السعودية، بعد نسخة 2020 التي أقيمت في جدة، وتوّج بلقبها فريق ريال مدريد الإسباني، بعد فوزه في المباراة الختامية على نظيره أتليتكو مدريد، فيما احتضنت مدينة الرياض النسخة الثانية التي أقيمت مطلع عام 2022، وتوّج بلقبها أيضاً فريق ريال مدريد، بعد فوزه على أتليتك بلباو.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com