محمد سيد أحمد الجاكومي
محمد سيد أحمد الجاكومي

رفضًا لإعفائه من منصبه.. مسؤول في نادي المريخ السوداني يحطم أقفال الملعب ويقتحمه عنوة (فيديو)

خطوة "الجاكومي" المثيرة للجدل، جاءت رفضًا لقرار النادي القاضي بإعفائه من منصبه رئيسًا للجنة المنشآت.

اقتحم محمد سيد أحمد الجاكومي، نائب رئيس نادي المريخ السوداني السابق، اليوم الثلاثاء، ملعب الفريق عنوة، بعدما حطم الأقفال مستخدمًا "شاكوشًا"، في مشهد أثار جدلًا كبيرًا.

وجاءت خطوة "الجاكومي" المثيرة للجدل، رفضًا لقرار النادي القاضي بإعفائه من منصبه رئيسًا للجنة المنشآت، حيث أصر على ممارسة نشاطه بالقوة.

وقابل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خطوة "الجاكومي" بسخرية واسعة.

ويحسب الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي، كان "الجاكومي" يردد أثناء تحطيمه للأقفال كلمات مثل شعبي سوداني تقول: "آخر الزمن، دجاجة الخلاء عايزة تطرد دجاجة البيت"، ويعني أن مسؤولي النادي الجدد يريدون طرده وهو صاحب الأقدمية.

ووجد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المثل مدخلًا للسخرية من "الجاكومي"، فيما قابل البعض الأمر بغضب، حيث كتب إبراهيم محمد الطاهر، يقول: "كلما خمدت النيران في ديار المريخ، نفخ عليها الجاكومي حتى تشتعل مرة أخرى، أعتقد أن الرجل يحاول تنفيذ أجندة سياسية عبر تلك الصدامات، الموضوع ليس كرة فقط، وعلى عقلاء المريخ التدخل سريعًا قبل أن يلحق النادي الفرق التي هبطت من الدوري الممتاز".

بدوره كتب أبوزر حسن، على تويتر: "محمد سيد أحمد الجاكومي، كما أفسد الحياة السياسة بتصرفاته الصبيانية، يريد أن يفسد الرياضة أيضًا بتلك الرداءة من العنترية والتصريحات التي لا تخدم بل تهدم كعادته".

الجاكومي خلال اقتحام النادي
الجاكومي خلال اقتحام النادي

والجاكومي بالإضافة إلى أنه رياضي، فهو كذلك رجل سياسي، انُتخب قبل أسبوعين رئيسًا لتحالف الجبهة الثورية الذي يضم قوى سياسية وحركات مسلحة.

ووقع "الجاكومي" باعتباره رئيسًا لمسار الوسط، على اتفاقية جوبا للسلام في السودان، الموقعة بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية، في تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وكان الرجل من الفاعلين في اعتصام القصر الرئاسي المعروف على نطاق واسع بـ"اعتصام الموز" الذي مهَّد للإجراءات التي اتخذها قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2021.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com