تم احتجاز المغاربة من قبل عصابات إجرامية
تم احتجاز المغاربة من قبل عصابات إجراميةمتداول

الكشف عن نتائج التحقيقات بشأن اختطاف مغاربة في تايلند

كشف القضاء المغربي نتائج التحقيقات التي أجراها مؤخراً حول تعرض بعض المغاربة للاحتجاز من جانب عصابات إجرامية ناشطة في ميانمار على الحدود مع تايلند.

وكان مجموعة من الشبان والفتيات المغاربة، قد تعرضوا للاختطاف في ميانمار، بعد إقناعهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بفرص توظيف وهمية في مجال التجارة الإلكترونية، مقابل أجور مرتفعة.

وقال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، في بيان، إن نتائج التحقيقات الأولية كشفت أن الأمر يتعلق بوجود شبكات إجرامية متخصصة في الاتجار بالبشر تنشط في المناطق الحدودية لميانمار".

وأضاف أن تلك الشبكات "توهم ضحاياها بإبرام عقود عمل في المناطق المذكورة تحت غطاء عمل بشركات دولية للتجارة الإلكترونية، مقابل أجرة مغرية".

وتابع: "تبين أن ذلك كان فقط من باب النصب والتغرير بهم واستغلالهم عن طريق احتجازهم وإرغامهم على العمل في ظروف قاسية".

وأوضح الوكيل العام، أنه "اعتباراً للمعلومات الأولية المتوفرة والمعطيات التي تداولتها بعض وسائط التواصل الاجتماعي، فإن النيابة العامة تدعو إلى توخي الحيطة والحذر تجاه محاولات الاستقطاب التي ما تزال جارية عبر الشبكة الإلكترونية وبعض الوسطاء في المغرب والخارج".

ودعا نواب في البرلمان المغربي، حكومة بلادهم إلى "التدخل لإنقاذ عشرات المغاربة الذين تحتجزهم ميليشيا مسلحة على الحدود بين ميانمار وتايلاند".

وقالوا إن "الضحايا يتعرّضون للتعذيب من قبل أفراد ميليشيات"، متسائلين عن "الخطوات التي ستقوم بها الحكومة لمعالجة هذه القضية، وإن كانت قد أجرت اتصالات مع تايلاند وميانمار".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com