الفيسكيني
الفيسكينيمتداولة

الحر الشديد يعيد إحياء موضة "الفيسكيني" في الصين

أشعلت موجة الحر الشديدة التي تجتاح الصين والعديد من دول المنطقة، حالة الإقبال على ارتداء ملابس البحر الشهيرة "الفيسكيني" في البلاد.

ويعرف "الفيسكيني" بأنه رداء مع قناع يغطي الوجه بالكامل لحمايته من الشمس مع تجاوز الحرارة فى بكين 35 درجة مئوية، بينما وصلت درجة حرارة الأسطح في بعض مناطق البلاد إلى 80 درجة مئوية.

ويأتي قناع "الفيسكيني" مزودًا بسترات خفيفة الوزن صنعت من ألياف مقاومة للأشعة الفوق بنفسجية، بالإضافة إلى غطاء كامل للوجه مع فتحات للعيون والأنف.

الفيسكيني
الفيسكينيمتداولة

ولتغطية الذراعين يأتي مع الفيسكيني أكمام منفصلة، ويضاف إليه قبعة واسعة الحواف لمن أراد الظهور بمظهر مختلف عن التقليدي.

ويشبه "الفيسكيني" إلى حد ما لباس السباحة الذي يطلق عليه "البوركيني"، إلا أن الأخير يغطي الجسم بشكل أكبر ويحمي من لدغات قناديل البحر.

و"الفيسكيني" تم تصميمه أول مرة في العام 2005، ومع تسجيل معدلات غير مسبوقة لارتفاع درجات الحرارة، أعاد مصممو الأزياء الصينيون والتجار إنتاجه، كحل يقى مرتادى الشواطئ من الآثار السلبية للحرارة المرتفعة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com