عداء صيني يركض لـ3 ساعات ونصف في سباق ماراثون وهو يدخن السجائر

عداء صيني يركض لـ3 ساعات ونصف في سباق ماراثون وهو يدخن السجائر

واصل عداء صيني تدخين السجائر من دون انقطاع، بينما كان يركض في سباق الماراثون لمسافة قدرها 42 كيلومترًا، ولمدة ثلاث ساعات ونصف.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن عدائي الماراثون ينظر إليهم على أنهم من أكثر الرياضيين وعياً بالصحة على هذا الكوكب، إلا أن العداء المعروف باسم "العم تشين" 50 عامًا، أكمل مؤخرًا ماراثون شينغيانغ بمدينة جيانده الصينية، بينما كان يدخن السجائر طوال السباق الذي تبلغ مسافته 42 كيلومترًا.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن منظمي ماراثون شينغيانغ، شاركوا شهادة عبر وسائل الإعلام الصينية، تثبت مشاركة "العم تشين" في الماراثون بينما كان يدخن السجائر، حيث احتل المركز الـ 574 في هذا السباق، من بين ما يقرب من 1500 عداء، وبزمن بلغ 3:28:45.

وبحسب مجلة "رانينغ" الكندية لأخبار سباقات الجري، فإن "العم تشين" كان قد دخن السجائر بشكل متواصل، مرتين من قبل، أثناء مشاركته في سباقات الجري، وذلك في كل من ماراثون قوانغتشو 2018، وماراثون شيامن 2019.

وسجل في ماراثون قوانغتشو 2018، مدة جري بلغت 3:36، بينما ركض في ماراثون شيامن 2019، لمدة 3:32 ساعات.

وتحدثت وسائل إعلامية صينية، أن العداء "العم تشين"، بعد مشاركته في سباقات الجري وهو يدخن، بات بعرف باسم "الأخ المدخن".

كما يدير سباقات الجري الفائق "ألترا ماراثون"، التي تمتد إحداها لمسافة 50 كم، وتستمر لمدة 12 ساعة.

ودائماً ما تنتشر صور لهذا العداء على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، وهو يدخن أثناء مشاركته في سباقات الجري.

وتتباين ردود الفعل تجاه سلوكه، حيث يعبر بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن إعجابهم بقدراته، بينما يعتقد البعض الآخر أنه يسيئ للرياضيين.

وكتب أحد المتفاعلين مع صور مشاركة "العم تشين" الأخيرة في الماراثون عبر مواقع التواصل الإجتماعي "إنه البطل الذي أحب أن أشاهده وهو يدخن".

يذكر أنه لا يوجد حاليًا قواعد تمنع عدائي الماراثون من تدخين السجائر أثناء المنافسة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com