البلوغر سلمى الغزولي
البلوغر سلمى الغزوليفيسبوك

تورطت فيها سلمى الغزولي.. السلطات المصرية تعلق على "أكبر عملية نصب"

كشفت وزارة الداخلية المصرية تفاصيل التحقيق مع البلوغر سلمى الغزولي، على خلفية اتهامها بأنها صاحبة أكبر عملية نصب إلكترونية في مصر.

واتُهمت الغزولي، وشقيقها وصاحبة شركة شحن، بالإيقاع بنحو 2,000 ضحية من سيدات وفتيات راغبات في تجارة الملابس من العلامة التجارية "شي إن" العالمية، وتحصلت منهن على نحو مليار جنيه.

وجرى القبض على البلوغر الغزولي، إلى جانب 4 آخرين على خلفية النصب في تجارة الملابس، وفقًا لبيان الداخلية المصرية، الذي أكد أن مجموع المبالغ، التي تحصلت عليها المتهمة وشركاؤها وصلت إلى 99 مليون جنيه.

أخبار ذات صلة
من هي سلمى الغزولي.. صاحبة أكبر عملية نصب في مصر؟

وقالت الوزارة في بيان: "إن بلاغًا ورد "لقسم شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية (شمال العاصمة القاهرة)، من عدد من المواطنين يعملون بالتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بتضررهم من 5 أشخاص".

وأشارت إلى أن البلاغ يفيد بأن الأشخاص الخمسة قاموا "بالنصب على المواطنيين والتحصل منهم على مبالغ مالية بلغت أكثر من 99 مليون جنيه، مقابل شراء ملابس لتسويقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" دون الوفاء بذلك".

وأكدت الوزارة أن التحريات، التي أجريت برئاسة مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام اللواء محمود أبوعمرة، أسفرت عن تحديد أماكن تواجد المتهمين وتم ضبطهم".

ونوهت إلى أن المتهمين "اعترفوا بارتكابهم الواقعة وقيامهم بتحصيل مبالغ مالية مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكتروني وترويج المتهمين لنشاطهم من خلال موقع فيسبوك".

وأوضحت الداخلية المصرية أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتهمين، الذين لم يوفوا بالتزاماتهم وأغلقوا حساباتهم المستخدمة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تولت النيابة العامة التحقيق.

ونقل موقع "المصري اليوم" عن محامية عدد من الضحايا، نهى الجندي، قولها: "لمت فلوس مننا في غضون شهرين عن طريق (انستا باي)، وبعدين لقيناها (فص ملح وذاب)، بعدما استولت على فلوس تجار ملابس ومكياج".

وبينت أن عدداً من الضحايا "أرادوا الاستفادة من (الغيفت كارد)، وهي عبارة عن دولارات مجمدة وبيعها فيما بعد بأسعار مرتفعة، سواء لتجار يريدون الشراء من الشركة الصينية مستغلين ارتفاع سعر العملة الأمريكية مقارنة بالجنيه المصري، أو البيع لدى آخرين خارج البلاد".

البلوغر سلمى الغزولي
البلوغر سلمى الغزوليفيسبوك

وكانت البلوغر سلمى الغزولي تتعامل مع وسطاء لشراء الملابس وأدوات التجميل و"الغيفت كارد"، وذلك عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، التي تحمل اسم "ع الموضة"، وبحسب عدد من المجني عليهم.

فيما نقلت "القاهرة 24" عن أحمد نصار، المفوض بالتحدث عن الضحايا، الذين بلغ عددهم 2000 ضحية، بين شباب وفتيات وتجار، أن الغزولي استولت من الضحايا على 99 مليون جنيه، عبر 100 حساب مختلف.

والغزولي فتاة مصرية عشرينية، بدأت عمليات النصب بزعمها عبر حسابات في مواقع التواصل، من خلال منح خصومات على الملابس وجميع منتجات "شي إن"، مع شرط تحويل الأموال من خلال "إنستا باي" ومنافذ أخرى، بعيداً عن التحويلات البنكية المباشرة.

وعمدت الغزولي إلى شراء حساب على مواقع التواصل الاجتماعي عليه عدد كبير من المتابعين، كما استغلت صفحات المشاهير في مصر للإعلان عن منتجاتها، لتتمكن من إقناع متابعيها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com