أكثر أسود العالم "وحدة" يفقد زئيره
شاترستوك

أكثر أسود العالم "وحدة" يفقد زئيره

فقد أسد زئيره بعد تركه وحيدا في قفص صغير بحديقة حيوان مهجورة لمدة 5 سنوات.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة "ميرور" البريطانية، إن الأسد الذي أطلق عليه اسم "روبن"، والذي يعتبر أكثر أسود العالم وحدة، كان يعيش في حديقة حيوان "مهجورة" على الحدود الأرمنية الأذربيجانية، امتلكها رجل أعمال روسي قبل وفاته.

وبعد إغلاق الحديقة، تم إنقاذ جميع الحيوانات، إلا الأسد روبن الذي يبلغ اليوم من العمر 15 عاما، إذ ظل وحيدا في قفص صغير جدا، ما جعله يفقد زئيره.

ولحسن الحظ، سارعت منظمة "أنيمال ديفندر"Animal Defender الخيرية البريطانية في إنقاذ الأسد روبن، حيث تخطط حاليا لنقله إلى حديقة آمنة في جنوب أفريقيا، تضم أسودا أخرى.

"حصر الأسد روبن في تلك المساحة الصغيرة لفترة طويلة، تركه بحالة محزنة، حيث ضعفت عضلاته وأصيب بتلف عصبي في عموده الفقري ورأسه وساقه".
الطبيبة البيطرية "جاي كريمر"
الأسد روبن
الأسد روبن

من جانبها، قالت الطبيبة البيطرية "جاي كريمر" من منظمة "أنيمال ديفندر": "الأسود تعيش في مجموعات عائلية، ويتبادلون أطراف الحديث بزئيرهم. لقد نقلنا روبن الآن إلى محمية بالقرب من العاصمة الأرمنية يرفان، حيث يعيش بمساحة أكبر من قفصه السابق، وحصل على سرير مريح من القش، وذلك قبل نقله إلى جنوب أفريقيا".

وأضافت جاي: "حصر الأسد روبن في تلك المساحة الصغيرة لفترة طويلة، تركه بحالة محزنة، حيث ضعفت عضلاته وأصيب بتلف عصبي في عموده الفقري ورأسه وساقه، كما فقد زئيره".

وأنهت حديثها قائلة: "يستجيب الأسد روبن حاليا للعلاج بشكل جيد، ونحن على ثقة أنه سيتمكن من الزئير مرة أخرى".

الأسد روبن خلال عملية نقله
الأسد روبن خلال عملية نقلهميرور

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com