أرشيفية
أرشيفية رويترز

المغرب.. آثار أقدام بشرية تعود إلى 90 ألف سنة

أعلنت ورقة بحثية، نُشرت في مجلة "نيتشر" الإنجليزية المتخصصة، وجود آثار أقدام بشرية عمرها 90 ألف سنة في مدينة العرائش شمال المغرب؛ وهي أقدم آثار لأقدام بشرية للإنسان العاقل شمال إفريقيا وجنوب المتوسط.

وقدّر العلماء المشرفون على البحث أن تعود هذه الآثار، البالغ عددها 85، إلى خمسة أفراد على الأقل، منهم أطفال ومراهقون وراشدون، وهي آثار موجهة أساسا إلى الماء، إذ تعطي صورة حول البحث عن الموارد البحرية من طرف الإنسان العاقل، الذي كان يعيش ويتحرك على ضفاف العرائش منذ ما يقرب 100 ألف سنة.

 آثار أقدام بشرية عمرها 90 ألف سنة
آثار أقدام بشرية عمرها 90 ألف سنة

وأهم ما يبرزه الاكتشاف الأثري الجديد، كون شمال إفريقيا، والمغرب تحديدا، قد قدم أول ظهور للإنسان العاقل، خاصة عبر مستحاثات جبل "إيغود"، واكتشاف آثار أقدامه بالعرائش يقدم دليلا إضافيا على أهمية شمال إفريقيا، وجهة المغرب بصفة خاصة، في التطور البشري.

وسجل البحث ذاته أن المغرب، الذي وُجدت فيه هذه الآثار، مهم في تتبع تطور البشر، بالنظر إلى أنه سجل فيه أقدم إنسان عاقل بموقع جبل "إيغود" غرب مراكش، وأقدم الآثار البشرية لإفريقيا وأغناها في العصر الحجري المتوسط.

وجاء هذا الاكتشاف عندما كان الفريق يقيس الأراضي خلال يوليو عام 2022، في إطار مشروع بحثي علمي حول أصول وديناميات جلاميد الصخر الساحلي في الساحل الجنوبي للعرائش، قاده الأستاذ الباحث مدير مختبر بجامعة جنوب بريتاني الفرنسية، منصف السدراتي، وضم مجموعة من الأساتذة الجامعيين، وعلماء من المغرب وألمانيا وفرنسا وإسبانيا.

الساحل الجنوبي للعرائش
الساحل الجنوبي للعرائش

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com