مجتمع

"فضيحة" بالكويت.. مستشفى ترفض علاج طفل سوري وطرده من غرفة العمليات لأسباب مادية
تاريخ النشر: 02 سبتمبر 2017 7:00 GMT
تاريخ التحديث: 02 سبتمبر 2017 7:00 GMT

"فضيحة" بالكويت.. مستشفى ترفض علاج طفل سوري وطرده من غرفة العمليات لأسباب مادية

الأوراق الطبية تظهر أن إدارة المستشفى كتبت أن سبب تأجيل العملية "عدم الدفع".

+A -A
المصدر: فريق التحرير

انتقدت صحيفة الراي الكويتية بشدة ما وصفتها بالفضيحة والكارثة والانسانية التي دارت فصولها الجمعة في الكويت، حيث رفض مستشفى محلي إجراء عملية لطفل سوري بعد تخديره واشترط دفع مبلغ 3000 دينار (10 آلاف دولار تقريبا) لإجراء العملية.

الصحيفة انتقدت أيضا موقف المتحدث باسم وزارة الصحة الكوتية الذي دافع في البداية عن المستشفى معتبرًا أن ”العملية تجميلية وليست طارئة“، قبل أن يتراجع ويعلن أنه في انتظار بيان توضيحي من المستشفى.

وشملت انتقادات الصحيفة طبيبا سعى للدفاع عن الوزارة والمستشفى، قائلا إن “ العملية عبارة عن تعديل العظم بالقفص الصدري وهي تجميلية“، لترد عليه الصحيفة بالقول إن هذا لا يبرر إدخال المريض المستشفى وغرفة العمليات ثم إخراجه منها بعد تخديره.

https://www.youtube.com/watch?v=vjP8Xv4SmuY

ونقلت عن مصادر صحية قولها إن القضية كارثة طبية بكل ما تعنيه الكلمة، ولا يمكن أن تمر مرور الكرام في الكويت بلد الإنسانية“، معتبرة أن ”القول بأن العملية تجميلية لا يبرّر ما حصل بإدخال مريض إلى غرفة العمليات ثم إخراجه منها لأسباب مادية“.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأوراق الطبية تظهر أن إدارة المستشفى كتبت أن سبب تأجيل العملية ”عدم الدفع“.

ونقلت عن مصدر طبي رفيع في المستشفى الصدري أن ”إدارة المستشفى والطبيب المعالج يتحملان مسؤولية ما حدث، بسبب عدم إبلاغ المريض وذويه بوجوب دفع مثل هذا المبلغ الكبير، فضلاً عن مسؤولية إدخال الطفل إلى غرفة العمليات لإجرائها ثم الإلغاء تحت مبرر عدم دفع المبلغ المتوجب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك