”لست سندريلا“.. حملة نسائية إلكترونية في الهند بصور ما بعد منتصف الليل

”لست سندريلا“.. حملة نسائية إلكترونية في الهند بصور ما بعد منتصف الليل

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

قررت الكثير من النساء الهنديات التعبير عن تشبثهن بحريتهن في الخروج بعد منتصف الليل، بنشر صورهن على ”تويتر“ وهن خارج المنزل في أوقات متأخرة، مع وسم ”لست سندريلا“.

وجاءت هذه الحملة كرد فعل على تصريحات رامفير باهاتي، نائب رئيس الحزب الهندي الحاكم ”باهارتيا جاناتا“، الذي قال في حوار مع قناة ”CNN-News 18″، إن النساء لا يجب أن يبقين خارج المنزل في وقت متأخر من الليل، وذلك في تعليق له على تعرض شابة للاعتداء من طرف شابين، عندما كانت عائدة إلى منزلها بمدينة شانديغار، عند منتصف ليلة الرابع من آب/ أغسطس الجاري.

وتسببت تصريحات المسؤول السياسي في ردود فعل قوية بين الحقوقين في الهند، خصوصًا أن أحد المعتدين كان فيكاس بارالا، ابن زعيم حزب ”باهارتيا جاناتا“ حسب صحيفة ”هاندوستان تيمز“ المحلية.

وأصبحت حوادث الاغتصاب واحدة من أخطر الظواهر التي يعاني منها المجتمع الهندي حتى في وضح النهار.

وحسب التدوينة التي نشرتها الضحية فرنيكا كاندو على صفحتها في ”فيسبوك“، قام المعتديان بمطاردتها لبضعة كلومترات بسيارتهما البيضاء، ثم اعترضا طريقها بسيارتهما وأرغماها على التوقف، وبدءا ينقران الزجاج ويحاولان فتح الباب، وكادت تتعرض للاختطاف والاغتصاب وحتى القتل حسب تعبيرها.

واختارت الهنديات الحرب الإلكترونية للتعبير عن تمردهن وتضامنهن مع الفتاة، فانتشرت على ”تويتر“ صور نساء شابات خارج المنزل بعد منتصف الليل، مرفقة بتغريداتهن المختلفة.

وقالت إحدى التغريدات: ”إنها الواحدة و45 دقيقة وما زلت في شوارع دلهي وارتدي فستانًا قصيرًا، أوقفوني إن استطعتم ”.

وذكرت تغريدة أخرى: ”ربما غابت الشمس، لكننا هنا لنسطع“، وأضافت ثالثة: ”إنه منتصف الليل وبإمكاني أن أكون حيث أريد لأنني لست سندريلا“.

وعبرت إحدى المغردات عن مطلبهن جميعًا بالقول: ”إذا كنت أخرج في منتصف الليل، فهذا لا يعني أنه بالإمكان اغتصابي، والاعتداء علي ومطاردتي، فكرامتي هي حق لي 24 ساعة  في اليوم و7 أيام في الأسبوع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com