كيف يمكن لعملية تكبير الثدي أن تنقذ حياتكِ خلال الهجمات المسلحة؟

كيف يمكن لعملية تكبير الثدي أن تنقذ حياتكِ خلال الهجمات المسلحة؟

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشف خبراء أن عملية تكبير الثدي يمكن أن تنقذ حياتكِ، إذا تعرضتِ لهجوم مسلح، مشيرين إلى أن جراحة تكبير الثدي التي روج لها الشهيرات الراغبات في صدر أكبر يمكن أن تقلل من الإصابات الناتجة عن الطلقات النارية من خلال إبطاء الرصاص.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ادعى الباحثون أنهم اكتشفوا أن الطلقات تسير مسافة أقل بنسبة 20% عندما تصيب حشوات الثدي الاصطناعي؛ ما قد يحول دون إصابة الأعضاء الحيوية.

وأضافت الصحيفة أنه على مدار السنوات الأخيرة، كشفت العديد من النساء أن أثداءهن المعدلة جراحياً أنقذت حياتهن بهذه الطريقة.

وقالت الكندية ”إيلين ليكنيس“، إن حشوات ثديها المعدل جراحياً امتصت سرعة الرصاصة عندما حاول صديقها السابق قتلها، وإنها كانت لتموت لو كان صدرها طبيعياً.

ولاختبار ما إذا كان هناك أي حقيقة وراء هذه الادعاءات المتعددة، أجرى باحثو جامعة ”يوتاه“ تجربة قاموا فيها بتحليل الأضرار الناجمة عن الرصاص عند إصابته لهلام مشابه للأنسجة البشرية، وما إذا كان من الممكن لحشوات الثدي أن تبطئ الطلقة لتخفف من الضرر.

وبالفعل وجد الباحثون أن الحشوات تؤثر على شكل الرصاصة وتجعلها مسطحة أكثر عند الاصطدام، ما قد يحمي الأعضاء الحيوية والأوعية الدموية للمصابة.

لكن خبراء آخرين ادعوا أن حشوات الثدي قد تشكل خطراً أكبر على حياة المصابة.

وقال الدكتور ”أناند ديفا“ من جامعة ”ماكواري“ في أستراليا، إنه عالج مريضة مصابة بتمزق في حشوة الثدي بعد الإصابة بعيار ناري؛ ما أدى إلى تعرضها لخطر التسمم من السيليكون المستخدم في تلك الحشوات.

لكنه في نهاية المطاف اعترف أنها فكرة مثيرة للاهتمام، وقال: ”قد تساهم في إنقاذ الحياة بالفعل من خلال إبطاء الرصاصة، ولكن الأفضل ارتداء سترة واقية من الرصاص“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com