ملايين المسلمين حول العالم يؤدون صلاة العيد

ملايين المسلمين حول العالم يؤدون صلاة العيد

المصدر: فريق التحرير

احتشد ملايين المسلمين في المساجد والساحات المخصصة حول العالم لأداء صلاة عيد الفطر المبارك.

السعودية

 

وشهد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، كثافة في عدد المصلين من المواطنين والمقيمين والمعتمرين والزوار الذين توافدوا عليهما.

وأدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز صلاة عيد الفطر مع جموع المصلين بالمسجد الحرام.

الأقصى

وأدى نحو 90 ألف مسلم صلاة العيد في المسجد الأقصى، وسط قيود إسرائيلية، حسب دائرة الأوقاف الإسلامية.

وانتشرت الشرطة الإسرائيلية بكثافة في أنحاء مدينة القدس وبخاصة في محيط البلدة القديمة وفي أزقتها وقرب بوابات المسجد الأقصى، بحسب البيان.

واستخدمت الشرطة الإسرائيلية منطادا ثبتت عليه كاميرات من أجل مراقبة حركة المصلين داخل ساحات المسجد.

مصر

أدى ملايين المصريين، صلاة عيد الفطر، في أكثر من 5 آلاف ساحة في مظاهر فرح وتواجد أمني، بينما صلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بأحد مساجد المقرات العسكرية شمالي البلاد.

روسيا

 

وفي العاصمة الروسية موسكو، تدفق عشرات الآلاف من المصلين إلى المساجد التي ازدحمت بهم وصلى بعضهم في باحاتها لشدة الازدحام.

 

وكان المسجد المركزي بموسكو، أحد أهم المساجد التي سارع إليها المسلمون لأداء صلاة العيد، وسط تدابير أمنية اتخذتها شرطة العاصمة بمحيط المسجد.

ويبلغ عدد المسلمين في روسيا، نحو 20 مليون نسمة، وتحتضن أراضيها أكثر من 7 آلاف مسجد.

ألمانيا

 

وفي مدينة كولونيا بألمانيا، أدى المصلون صلاة العيد في عدة مساجد منتشرة بالمدينة وأبرزها المسجد المركزي.

وشارك في مراسم تبادل تهاني العيد في باحة المسجد، القنصل العام التركي في كولونيا حسين إمره أرغين.

آسيا

احتفل المسلمون في آسيا بحلول عيد الفطر اليوم الأحد بالصلاة والدعاء بأن يعم السلام.

وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا عبر سكان عن أملهم في أن تغلب روح العيد على المخاوف من تصاعد التشدد في إندونيسيا أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

وقتل شرطي اليوم في هجوم نفذه مسلحون يشتبه أنهم إسلاميون متشددون بمدينة ميدان.

وفي الفلبين انحسر القتال بين القوات الحكومية وإسلاميين متشددين بمدينة ماراوي الجنوبية اليوم الأحد فيما سعى الجيش لفرض هدنة مؤقتة بمناسبة العيد.

لكن وقعت مناوشات صغيرة في وقت مبكر من صباح اليوم في أجزاء من ماراوي التي يصمد فيها مقاتلون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد للأسبوع الخامس.

وأدى المسلمون صلاة العيد في مسجد ماراوي. وتسبب القتال في تشريد نحو 246 ألف شخص وقتل أكثر من 350 شخصا معظمهم متمردون ونحو 69 من أفراد قوات الأمن.

وفي ماليزيا أدت لاجئتان يمنيتان الصلاة في المسجد الرئيس بالعاصمة كوالالمبور ولم تغب الحرب الأهلية في اليمن عن تفكيرهما.

وقالت الشقيقتان سمية ونبيلة علي إنهما طلبتا اللجوء في ماليزيا بعدما فرتا من اليمن حيث قتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الصراع المستمر منذ أعوام.

وقالت سمية (28 عاما) ”عندما نقول إن الفقراء والأطفال ليسوا في أمان وفي خطر دائم فإننا نتمنى أن يعود الأمن مرة أخرى ويشعر الناس بالسعادة من جديد إن شاء الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة