وزارة التجارة السعودية تعاقب نجمة مواقع التواصل أفنان الباتل

وزارة التجارة السعودية تعاقب نجمة مواقع التواصل أفنان الباتل

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تواجه نجمة مواقع التواصل الاجتماعي، السعودية أفنان الباتل، صعوبة في مواصلة مسيرة النجاح الحافلة التي حققتها خلال زمن قياسي، مع ظهور أولى العقبات أمامها، وتهديدها بشكل مباشر بخسارة واحد من مواردها المالية الرئيسية.

وأفنان الباتل، شابة سعودية يتابعها الملايين، لاسيما من النساء، على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالذات في موقعي ”أنستغرام“ و ”سناب شات“، حيث تنشر في تدوينات وصور ومقاطع فيديو  تفاصيل حياتها التي تعجب الكثيرين.

ومع تحول أفنان لواحدة من أشهر نجمات ”السوشال ميديا“ في السعودية والمنطقة العربية بشكل عام، بدأت في نشاطها الإعلاني والتجاري الذي حققت فيه نجاحات بارزة وأصبحت لديها منتجات تجارية باسمها الخاص.

لكن النجاح التجاري للباتل يواجه اليوم عقبات جديدة لم تعهدها الشابة من قبل، وتهدد بإيقاف نشاطها التجاري نهائياً، أو تراجعه على الأقل، وبالتالي خسارتها لجانب من الموارد المالية التي كانت تحققها حتى الأمس القريب.

يقول متابعو الباتل على مواقع التواصل الاجتماعي، إن وزارة التجارة السعودية أجبرتها على إيقاف مسابقة حول ماركة عطور تحمل اسمها بسبب مخالفتها شروط الوزارة الخاصة بتنظيم المسابقات.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين، انقسم المغردون في الوسم ”#التجارة_تعاقب_افنان_الباتل“ إلى متعاطف معها ومطالب لوزارة التجارة بعدم إيقاف نجاحها الذي حققته بجهدها الخاص، وآخر يؤيد إجراءات الوزارة ويعتبرها ضمانة لحماية المستهلكين.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها أوقفت مسابقة أقامتها إحدى شركات العطور، تم الترويج لها عبر تطبيق ”سناب شات“، لعدم وجود ترخيص للمسابقة، ولاشتراط الشراء من أجل الدخول في السحب، دون أن تذكر اسم مالك الشركة.

وأوضحت الوزارة أنه نتيجة لهذه المخالفات، استدعت صاحب المنشأة لإكمال الإجراءات النظامية، وإيقاف المسابقة، لحين إصدار التراخيص اللازمة لإقامتها، والالتزام بالشروط.

وتمنع أنظمة وزارة التجارة السعودية إلزام المستهلكين بالشراء كشرط للمشاركة بالمسابقات، وعدم إجراء أي مسابقة أو الإعلان عنها، إلا بعد الحصول على ترخيص بذلك.

ومن شأن هذه القوانين أن تعيق من طريقة عمل الباتل التي تعرض جوائز وتنظم مسابقات بطرق مختلفة ويومية أحياناً لمنتجات باسمها، أو لماركات أخرى كثير منها يتعلق بالمستلزمات النسائية من ماكياج وعطور وغيرها.

ولم تعلق الباتل على إجراءات الوزارة الأخيرة أو تؤكد أنها المقصودة بها، لكنها أتاحت في آخر ظهور لها بين متابعيها على موقع ”سناب شات“ المشاركة في مسابقة تنظمها يوم عيد الفطر المقبل لكل من يملك منتجاً من المنتجات التي تحمل اسمها حتى لو تم الحصول عليه مجاناً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com