بالصور..“وجوه مقدّسة“.. كرنفالات في نيبال تحضيرًا لما بعد الموت

بالصور..“وجوه مقدّسة“.. كرنفالات في نيبال تحضيرًا لما بعد الموت

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

كشفت مجموعة من الصور عن حياة غامضة ومريبة، تعيشها فئة من كبار رجال الدين الهندوس، يطلق عليهم اسم sadhus، يعتبرون أنفسهم أمواتًا ويقيمون مراسم جنازاتهم ويحضرونها بأنفسهم استعدادًا للموت.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، صور أولئك الأشخاص الذين يمارسون طقوسًا يمكن وصفها بأنها مرعبة للبعض، حيث يغطون وجوههم بالتراب ويرسمون عليها أشكالاً غريبًة ويطيلون شعورهم ولحاهم بشكل عشوائي.

وتعيش طائفة sadhus في نيبال والهند، ويعتبر أفرادها أنفسهم أمواتًا في دواخلهم في الأولى وأمواتًا رسميين في الثانية.

وتمكن المصور اللبناني عمر رضا، من الولوج لعالم تلك الطائفة، والتقاط صور مذهلة تكشف حياتهم السرية غير البادية للعيان.

ويقول المصور اللبناني: ”طقوسهم تسمّى Tilak، وجذبني إليها الطريقة التي ترسم بها وجوههم واختيار الألوان يأتي بحيث ترمز إلى الإله الذي اختاروا تكريس أنفسهم له، ويمثل الرماد موت حياتهم الدنيوية لأنهم يعتقدون في دورة التناسخ“.

وأضاف، أن تلك الطائفة تعيش حياة التقشف داخل الكهوف والغابات والمعابد في جميع أنحاء الهند ونيبال، وهناك 4 إلى 5 ملايين فرد منهم في الهند اليوم وهم أقل بكثير في نيبال، ويحظون باحترام واسع لقداستهم التي يعتقد بها البعض.

ويخشى الكثير من الناس هذه الطائفة ظنًا منهم أن لدى أفرادها القدرة على إلحاق اللعنات بالبشر، وكثيرًا ما يدخنون مخدر القنب ويقال إن ذلك يساعدهم على التواصل مع شيفا أحد الآلهة الهندوسية الأكثر شعبيًة.

وتعتبر هذه الطائفة من البشر الرُّحل الذين لا يستقرون في مكان، ولا يعملون في أي مهنة، ولكنهم يعتمدون كليًا على كرم الآخرين الذين يقدمون لهم الغذاء في مقابل الصلاة والدعاء.

شاهد الصور:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة