عضوة في ”الشورى“ تستفز السعوديات بتصريح حول قيادة المرأة للسيارة

عضوة في ”الشورى“ تستفز السعوديات بتصريح حول قيادة المرأة للسيارة
2013-10-22 16:38:25 TO GO WITH AFP STORY BY ACIL TABBARA Saudi activist Manal Al Sharif, who now lives in Dubai, flashes the sign for victory as she drives her car in the Gulf Emirate city on October 22, 2013, in solidarity with Saudi women preparing to take to the wheel on October 26, defying the Saudi authorities, to campaign women's right to drive in Saudi Arabia. Under the slogan " driving is a choice ", activists have called on social networks for women to gather in vehicles on October 26, the culmination of the campaign launched in September, in the only country in the world where women do not have the right drive. AFP PHOTO/MARWAN NAAMANI

المصدر: وصفي شهوان - إرم نيوز

قالت عضوة مجلس الشورى السعودي الدكتورة أسماء الزهراني إن قيادة المرأة للسيارة، التي تثير جدلاً واسعاً في المملكة، تعتبر ترفاً لا يستحق الاهتمام، من وجهة نظرها.

وأضافت الزهراني أن  قيادة المرأة للسيارة ليست بتلك الأهمية والأهم توفير سبل عيش كريمة للمواطن، وفقاً لما نقلته عنها صحيفة ”مكة“ السعودية.

ولقيت تصريحات الزهراني ردود فعل متباينة، إلا أن الجانب الأكبر من التعليقات التي نشرها رواد التواصل الاجتماعي، خاصة من جانب السعوديات، كانت رافضة لتلك التصريحات.

وقالت مغردة تدعى شوق @shoog_a55 في تغريداتها: ”ترف بالنسبه لها بما أن راتبها 26 الف وبدل سكن 100 الف بإمكانها تجيب عشرين سواق فطبيعي يكون ترف“.

وعلقت الناشطة منى الغامدي @mona199567 على الموضوع بقولها: ”وش الي ترف الأرامل و المطلقات وإلي ما عندها احد وش وضعهم“يموتون“ الوحده قبل ماتتكلم تشوف غيرها وأغلب قضايا المرأة مهمه جدا وأهمها النقل“.

في المقابل أيدت الصحفية بجريدة ”الوطن“ السعودية منيرة العبيكي @muneeraabeeeky ما أدلت به الزهراني قائلة: ”المرأة تحتاج أن تمنح فرصة قيادة نفسها قبل التفكير بقيادة السيارة“.

يأتي ذلك في وقت استبق فيه ناشطون سعوديون الأنباء التي روجت أمس عن تجهيز القيادة السعودية لإصدار أوامر ملكية أبرزها السماح للمرأة بقيادة السيارات.

ودشن الناشطون وسماً بعنوان #قياده_المرأة_فساد_للمجتمع شهد أكثر من 70 ألف تغريدة تباينت في مجملها بين الرفض والقبول لمبدأ قيادة المرأة للسيارة.

وعلق الكاتب السعودي سلمان الدوسري رئيس تحرير جريدة ”الشرق الأوسط“ السابق على الوسم قائلاً: ”المجتمعات التي تفسد من قيادة المرأة للسيارة مجتمعات أوهن من بيت العنكبوت! لا تسيئوا لأهلكم بهذه الظنون“.

وغردت الكاتبة الصحفية والروائية الوسام بنت عبدالله على الوسم قائلة: ”اولا الفساد لايصدر فقط من المرأة وليس كل النساء سواء.. تختلف العقول والتربية والغيرة على النفس، القيادة لم نطالب بها سواء سمحوا بها أو لا، لا فرق؛ لأن الأميرات لا يقدن السيارات لأنهن أميرات وجواهر ثمينة“.

وأضافت في تغريدة أخرى: ”توقفوا عن النظر إليهن بنظرة الشهوة وعن محاولات التحرش بهن وستلاحظون الفرق انظروا لهن كنظرتكم لنسائكم“.

وقال الكاتب والشاعر فيصل بن جزاء في تغريدة له: ”ضرر القيادة أكثر من فائدتها للأنثى خصوصا البلد زحمه أجانب وكثرة الحوادث التي ضحاياها من الرجال سنويًا بـ الآلاف“.

 وأعرب الإعلامي السعودي خالد الشقردي عن خشيته مما بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة قائلاً: ”الفساد ليس القياده نفسها الفساد هو مابعد القياده والأمور المترتبه على ذلك لاننسى أنه يوجد عقليات من الشباب“.

https://twitter.com/909Kahild/status/853554976681078785

واستنكرت المستشارة الأسرية والتربوية مي أمين وصف قيادة المرأة بالفساد، وقالت: ”المرأة هي من ربت وعلمت.. المرأة عقل لا يستهان به فهي من أنجبت وربت الرجال فهل يعقل أن يقال أنها فساد للمجتمع؟“.

وكان رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة بمجلس الشوري عبدالرحمن الراشد أكد، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، أنه مع قيادة المرأة للسيارة متى كان هناك نظام واضح لتمكينها من ذلك.

وقال إنه ”لا يوجد ما يمنع المرأة من الحصول على رخصة القيادة، وما نسمعه عن وجود مخالفة شرعية صريحة تمنع قيادة المرأة ليس صحيحاً، فلماذا لا يتم تمكينها حتى الآن؟.

وشدد الراشد على أنه ”ليس هناك مجال للصمت من قبل أعضاء الشورى“، مؤكداً أن الموضوع طرح في الشورى وتمت مناقشته إضافة إلى أن قانون المرور لا يمنع المرأة من الحصول على رخصة قيادة، بحسب صحيفة ”عكاظ“ السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com