للمرة الأولى في أمريكا.. اعتقال طبيبة بتهمة الختان (صورة)

للمرة الأولى في أمريكا.. اعتقال طبيبة بتهمة الختان (صورة)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أعلن مكتب المدعي العام الفدرالي لولاية ميشيغان، إلقاء القبض أمس الخميس على الطبيبة جمانة ناغاروالا، بتهمة ”ارتكاب أفعال عنف وحشية على ضحايا ضعفاء“.

وقال المدعي العام في بيان، إن ”وزارة العدل مصرة على وضع حد للختان، لأنه ممارسة لا مكان لها في مجتمع عصري“.

وأضاف أن ”الطبيبة البالغة 44 عامًا أجرت الكثير من عمليات الختان على فتيات تتراوح أعمارهن بين 6 و8 سنوات، في عيادة طبية في ليفونيا التابعة لميشيغان الغربية“.

وأشار إلى أنه ”تم نقل طفلتين في مطلع شهر فبراير المنصرم من طرف أمهما، من ولاية مينيسوتا لتخضعا لعملية الختان، وطلب منهما عدم التصريح بما تعرضتا إليه“.

وتابع أن ”السيدة ناغاروالا أقدمت على ختان فتيات أخريات بين 2005 و 2007 ، إلا أنها نفت كل المنسوب إليها خلال التحقيق معها من طرف المخابرات الأمريكية“.

وسيتم مقاضاة الطبيبة بتهم ”الختان ونقل القاصرين  والشهادة الكاذبة“، وهي بالتالي تواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى المؤبد.

وموعد أول جلسة هو الاثنين المقبل، لتحديد ما إذا كانت المتهمة ستحاكم في حالة سراح أم سيستمر حبسها، حسب تصريح غينا بالايا، الناطقة الرسمية باسم الـ“إف بي اي“، للصحافة المحلية.

وأكدت شيلبي كواست، رئيسة جمعية ”اكواليتي ناو“ للدفاع عن النساء، أن الطبيبة ناغاروالا هي ”دون شك أول طبيب يتابع بسبب الختان في الولايات المتحدة، كما أنها أول شخص يطبق عليه القانون الفدرالي الصادر سنة 1996، والذي يمنع ختان القاصرين“.

وأضافت كواست أن ”تحريات أجريت حول بعض الأطباء دون التوصل إلى إثبات التهمة، وما يزال البعض منها مستمرًا“.

وأشارت إلى أن المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يقدر عدد النساء والفتيات المقيمات في أمريكا، اللواتي أجريت لهن عملية الختان بـ500 ألف، ولد أغلبهن في الولايات المتحدة، والكثير منهن من أصول غير أفريقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com