منوعات

هل سنشهد قريبا دولة جديدة تدعى "رومانوف"؟
تاريخ النشر: 01 مارس 2017 7:38 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2017 7:48 GMT

هل سنشهد قريبا دولة جديدة تدعى "رومانوف"؟

يبحث رجل الأعمال الروسي أنطون باكوف، الذي يؤيد النظام الملكي، عن قطعة أرض لتحويلها إلى دولة سيادية حقيقية تسمى رومانوف. وكان باكوف يعتزم شراء 3 جزر، خاصة

+A -A
المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

يبحث رجل الأعمال الروسي أنطون باكوف، الذي يؤيد النظام الملكي، عن قطعة أرض لتحويلها إلى دولة سيادية حقيقية تسمى رومانوف.

وكان باكوف يعتزم شراء 3 جزر، خاصة بجمهورية كيريباتي لإعادة بناء امبراطورية رومانوف التي انتهت في روسيا بالثورة البلشفية في عام 1917، لكن حكومة الجزيرة الواقعة بالمحيط الهادي رفضت الاقتراح.

وقال باكوف إنه سيواصل الضغط من أجل مشروعه وسيعمل على تقديم اقتراح آخر.

وأضاف بأن التحديات حتمية لكنها لن توقفه، وأن الكفاح من أجل إقامة امبراطورية رومانوف سيستمر.

وكانت حكومة كيريباتي قد طلبت من لجنة الاستثمار الأجنبي في البلاد إجراء تقييم لاتخاذ قرار حول الاقتراح، لكن باكوف تلقى خطابا ”صادما“ بأن الاقتراح قد رفض، بدون تقديم سبب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك