منوعات

بالتزامن مع عيد الحب ..سكان يقتلون عاشقيْن وسط مركز للشرطة بأفغانستان
تاريخ النشر: 12 فبراير 2017 18:25 GMT
تاريخ التحديث: 12 فبراير 2017 18:25 GMT

بالتزامن مع عيد الحب ..سكان يقتلون عاشقيْن وسط مركز للشرطة بأفغانستان

العشيقان قتلا أمام أعين رجال الأمن في فترة الاستعدادات للاحتفال بعيد الحب الذي يصادف يوم الثلاثاء 14 شباط/ فبراير الحالي.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

في الوقت الذي يستعد فيه العالم للاحتفال بعيد الحب ”الفالانتاين“ يوم الثلاثاء 14 شباط/فبراير ، هاجم عدد كبير من سكان قرية واما الأفغانية مركز الشرطة، وقاموا بقتل شاب وفتاة عاشقين، ذنبهما أنهما هربا معا بعدما رفضت عائلتاهما تزويجهما.

وقال حافظ عبد القيوم محافظ ولاية نورستان في أفغانستان، إن والدي الفتاة البالغة من العمر 18 عاما هم من نفذوا عملية القتل بمساعدة سكان القرية.

وأضاف “ حسب المعلومات المتوفرة لدينا، كانت فتحية متزوجة منذ شهر عندما هربت مع شاب يدعى هداية الله  (19 عاما)، وقتلا معا بالرصاص من طرف العائلة وسكان قرية واما“.

وبحسب وسائل إعلام محلية، تم إلقاء القبض على الشابين الهاربين من طرف الشرطة، فطالبت عائلة الفتاة بتسليمهما، ولكن ”عندما علم السكان بأنها علاقة غير شرعية، انضموا إلى والدي الفتاة للهجوم على المركز وقتلا الاثنين“.

وأكد مصدر أمني رفع المستوى، أن رجال الشرطة كان بإمكانهم حماية الضحيتين، لكنهم لم يفعلوا لتفادي المواجهة مع السكان، وتركوهما يموتان أمام أعينهم، لذا تم فتح تحقيق في الموضوع، خاصة بعد إصابة 3 من رجال الأمن .

وترتفع نسبة جرائم الشرف في المجتمع الأفغاني، لا سيما في المناطق النائية والجبال، حيث يتم تجاهل القوانين .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك