تعددت الزيارات والتجميد واحد.. مطارات القاهرة متعثرة أمام الحركة الروسية – إرم نيوز‬‎

تعددت الزيارات والتجميد واحد.. مطارات القاهرة متعثرة أمام الحركة الروسية

تعددت الزيارات والتجميد واحد.. مطارات القاهرة متعثرة أمام الحركة الروسية

المصدر: غادة حلمي - إرم نيوز

تعددت زيارات الوفود الأمنية الروسية إلى المطارات المصرية، فيما لا تزال حركة الطيران من موسكو إلى القاهرة مجمدة في أعقاب تحطم طائرة تابعة لشركة ”كولافيا“ الروسية، وعلى متنها 217 راكبًا، إضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد، فوق شبه جزيرة سيناء نهاية أكتوبر 2015.

ومنذ الحادث تكاثرت التصريحات من الجانبين بشأن قرب استئناف الرحلات الروسية المتجهة لمصر، إثر تعليقها عقب الحادث، جاء آخرها على لسان نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، السبت الماضي حين قال إن قرار استئناف رحلات شركات الطيران الروسية إلى القاهرة بات قريبًا، دون أن يحدد موعدًا لاستئنافها.

ويزرو حاليا وفد روسي رفيع المستوى وصل القاهرة أمس في زيارة لمصر تستغرق 3 أيام، لإجراء تفتيش على مبنى الركاب رقم 2 بمطار القاهرة، لتحديد موعد استئناف الرحلات الروسية إلى مصر.

طلبات موسكو

وأرجع اللواء محمد زمزم رئيس الشركة المصرية للمطارات السابق، تأخر استئناف روسيا لحركات الطيران إلى مصر بسبب طلبات موسكو التي وصفها بـ“المبالغ فيها“، فضلاً عن عدم تأقلم العاملين بالمطارات المصرية على الأنظمة الأمنية الجديدة.

وتوقع زمزم استئناف الرحالات الروسية أوائل مارس/آذار المقبل، باعتبار أن التفقد الحالي هو الأخير، غير أنه عاد ليشير إلى أن أي تغير وارد بناء على الزيارة الحالية للخبراء الروس، منوهًا إلى أن الجانب الروسي لم يحدد في تصريحات إن كان الاستئناف خاصا بحركة الطيران العادية أم طائرات الشارتر السياحية.

وأشار إلى أن المقصد المصري أساسي بالنسبة للسياحة الروسية وهو ما يعجّل من الإجراءات الجارية لإعادة الطيران السياحي بين البلدين، لاسيما أن موسكو افتتحت قنصلية لرعاياها في مدينة الغردقة السياحية.

وعلّق اللواء طيار جاد الكريم نصر الرئيس الأسبق للشركة المصرية للمطارات، على تكرار إرسال روسيا مفتشين جددًا إلى مصر لفحص أمن المطارات دون خطوات عملية لاستئناف الحركة، بأن ”الأمر لم يعد يتعلق بأمن المطارات بعدما أتمت المطارات المصرية استعداداتها الأمنية، وفقًا لأحدث النظم العالمية، وتم تزويدها بأحدث الأجهزة الخاصة بالمراقبة والتأمين“.

وأضاف نصر لـ ”إرم نيوز“: ”أعتقد أن الأمر لم يعد متعلقا بأمن المطارات بعدما أشادات كافة الجهات الأمنية الدولية بأمن المطارات المصرية، لكنّ موقف الدول التي لا تزال معلقة حركتها ربما مرتبط بتحقيقات جارية في حادث الطائرة الروسية فوق سيناء.

 روسيا تنتظر تقريرًا أخيرًا

من جانبه، توقع اللواء أحمد عبدالحليم عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية والخبير الأمني، أن تكون الزيارة الحالية هي الأخيرة قبل استئناف حركة الطيران الروسية إلى مصر، لافتًا إلى ضرورة التعاون المصري الكامل مع الخبراء الروس لكتابة تقرير أخير بخلاف الزيارات السابقة.

وأشار عبدالحليم في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إلى أن امتناع روسيا عن تحديد موعد استئناف الطيران إلى مصر يرجع إلى انتظارهم نتجية التفتيش الحالي، وهو ما يعطي الزيارة الحالية أهمية كبرى، من أجل أن تبدأ شركتا ”الإيروفلوت“ الروسية و“مصر للطيران“ بمطار القاهرة الدولي، حركة السياحية للغردقة وشرم الشيخ.

ودعا الخبير الأمني إلى ضرورة تذليل الجهات العاملة بالمطار لكافة العقبات أمام الوفد الروسي والإجابة عن كافة استفساراتهم خلال جولاتهم التفقدية.

وأرسلت موسكو وفودًا من خبراء وأمنيين لتفقد إجراءات التأمين في المطارات المصرية، كان آخرها في ديسمبر الماضي، حيث تفقدت صالات السفر والوصول بمبنى الركاب رقم ”2“ الجديد بمطار القاهرة الدولي، كما زار وفداً روسياً ضم 9 خبراء من أمن الطيران الروسي مطاري الغردقة وشرم الشيخ نهاية سبتمبر من العام الماضي.

وتعوّل مصر على استئناف حركة الطيران، لإنعاش قطاع السياحة الذي زادت معاناته إثر وقف الرحلات الروسية، حيث  تراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 42% خلال العام الماضي، ليصل إلى 3.360 مليون سائح، بسبب تراجع أعداد السائحين الروس في المقام الأول، بحسب جهاز الإحصاء المركزي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com