3 جهات رسمية تتدخل لفسخ خطوبة أصغر عروسين في مصر

3 جهات رسمية تتدخل لفسخ خطوبة أصغر عروسين في مصر

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

قالت مصادر قضائية في مصر إن المستشار نبيل صادق، النائب العام، سيصدر قراراً خلال ساعات، بإجراء تحقيق من قبل النيابة العامة، في واقعة خطوبة الطفلين ”زين وفريدة“، التي أثارت جدلاً كبيراً خلال الساعات الماضية، بعد نشر صور الخطوبة، للطفل العريس الذي لم يتجاوز 7 سنوات، وهو يقدم الشبكة لعروسته وابنة عمه التي لم تتخط 4 سنوات.

وكانت مصادر داخل المجلس القومي للمرأة، قد صرحت أمس لـ ”إرم نيوز“ بأن المجلس سيبدأ إجراءات فعلية وحاسمة تجاه الواقعة، التي شهدتها إحدى قرى مركز طوخ بمحافظة القليوبية، حين أقدم والد العريس وشقيقه، على دعوة الأهل والأقارب لحضور الخطوبة، التي شهدت تقديم العريس لمشغولات ذهبية بـ 18 ألف جنيه كشبكة، وانتشار صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المجلس في بيان، إن الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان، والمشرف على المجلس القومي للطفولة والأمومة، أمرت بالتدخل السريع لإنقاذ الطفلين، حرصًا على مستقبلهما، والانتهاكات والإساءة التي يتعرضان لها، وفقاً لأحكام قانون الطفل 126 لعام 2008.

وأشار البيان إلى تواصل المجلس، مع مسؤول لجان حماية الطفل بالقليوبية، واللجان الفرعية، بمركز طوخ، لعمل توعية للأهل على الأضرار الاجتماعية والصحية والقانونية، لهذه الواقعة، كما تم إخطار مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان ومكتب النائب العام، للتحقيق في هذه الواقعة، لأنها تعتبر إساءة لكرامة وحقوق الأطفال وخرقًا لقانون الطفل.

وفي السياق ذاته، قال محمد نظمي مدير خط نجدة الطفل، بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، إن المجلس شكل لجنة فرعية للقاء أسرتي الطفلين، لتوعيتهما بخطورة الزواج المبكر، والأضرار النفسية والانتهاكات التي تعرض لها الطفلان.

وأوضح مصدر داخل المجلس في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ أن فسخ الخطوبة بين الطفلين أمر لابد منه، واتخاذ إجراءات ضد والديهما، لخرقهما قانون الطفل – بحسب قوله.

يذكر أن والدي العريس والعروس، شقيقان، وعللا قيامهما بتلك الخطوة، بعد شعورهما بارتباط الطفلين ببعضهما، الأمر الذي جعلهما يتخذان قراراً بخوطبتهما، ليعرفا مستقبلاً أنهما سيتزوجان –بحسب تصريحاتهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com