بالفيديو.. رجل يتقاضى 4 آلاف دولار لتقطيع قطعة لحم

بالفيديو.. رجل يتقاضى 4 آلاف دولار لتقطيع قطعة لحم

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

يُقطع فلورنسيو سانتشيدريان لحم الخنزير الأيبيري ”جامن“، منذ 3 عقود، واليوم بات اسمه مرادفاَ للحم الإسباني الفاخر، حيث يعتبر أفضل مُقطع للحم الخنزير في العالم، وبالتالي يتقاضى ما لا يقل عن 4000 دولار لتقطيع لحم ساق الخنزير.

وبحسب صحيفة ”أوديتي“، وُلد سانتشيدريان في مدينة ”أفيلا“ في أسبانيا، وتدرب كمصارع ثيران محترف في شبابه، ولكن في نهاية المطاف وضع عباءته الحمراء جانباً، وانتقل إلى برشلونة ليعمل نادلاً.

وفي أحد الأيام بدأ في تقطيع لحم الخنزير، وأحب الأمر كثيراً، وبدأ في أخذ دورات في تقطيع لحم الخنزير، وسريعاً ما بدأ في الفوز بمسابقات محلية في تقطيع اللحم وجوائز وطنية ودولية أيضاً.

والآن يعرف فلورنسيو كسفير لحم الخنزير الآيبيري في جميع أنحاء العالم، وقد قام بجولة في القارات الخمس ومعه ساق من لحم الخنزير تحت ذراعه مرة واحدة على الأقل أو مرتين في السنة.

وخلال مشواره المهني، قام فلورين، كما يحب أن يسمى، بتقطيع شرائح لحم الخنزير لعدد من المشاهير، من بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، روبرت دي نيرو، وديفيد بيكهام، وملك إسبانيا خوان كارلوس.

وقدم فلورين فنه في تقطيع شرائح لحم الخنزير في كل من حفل توزيع جوائز الأوسكار، وحفلات خاصة في هوليوود وفي الكازينوهات في لاس فيغاس وماكاو، وعلى مدار السنة شارك في إطعام جمهور ”فورمولا 1″، وقطع لحم الخنزير لكبار الشخصيات في مقصورات وصالات أفضل فرق السباق.

ويبدو أن آلات تقطيع اللحم ليست اختياراً لهواة لحم الخنزير، فالحرارة التي يولدها الاحتكاك يمكن أن تذيب الدهون وتغير طعم لحم الخنزير، وبالتالي تشوه التجربة بأكملها، ولكن بالرغم من وجود خبراء التقطيع في أي حفل أو حدث عالي المستوى في إسبانيا، إلا أنهم عادةً ما يتقاضون حوالي 250 دولاراً لتقطيع لحم ساق الخنزير.

وهذا وحده غير كاف ليكون مصدر رزقهم الوحيد، لهذا لدى معظمهم وظائف متعددة، ولكن فلورنسيو سانتشيدريان يتقاضى حوالي 4000 دولار لتقطيع لحم ساق الخنزير، وهي العملية التي تستغرق حوالي ساعة ونصف الساعة لإكمالها.

ويرى أن تشريح لحم الخنزير فن، جزء منه يتعلق بمهارة التقطيع والجزء الآخر بسرده حكاية، فبينما يقطع شرائح لحم الخنزير ببراعة لتكون رقيقة لدرجة الشفافية، يسلي جمهوره من خلال منحهم المعلومات حول تربية الخنزير، وتاريخ لحم الخنزير الآيبيري ونوع اللحم الذي يوشكون على التمتع به، وهو أداء فني، يحبه الناس للغاية والدليل أنهم يدفعون له 4000 دولار ليفعل ذلك.

وقال فلورنتين: ”يجب أن تعرف المنتج كاملاً كأصول تربيته والمنطقة التي عادةً ما يعيش فيها الخنزير الآيبيري، قبل قطع كل قطعة من لحم الخنزير، ويجب أن تتحقق من كل الملصقات لأنها توفر جميع المعلومات التي تحتاج معرفتها عن تلك القطعة تحديداً من مسقط رأس الخنزير إلى مكان تخزينه، بالإضافة إلى الرطوبة ودرجة حرارة الهواء، وإلى جانب كل هذا، ينبغي على خبير التقطيع تجنب تحريك المفاصل بقدر الإمكان، وعندما يقدم اللحم، يساعد الناس على تقديره بكل حواسهم“.

ولكن لم يكن التفاني وحده هو ما جعل من فلورنتين سانتشيدريان الشخصية الثرية الشهيرة التي نراها اليوم، بل هي قواعده الملتوية أيضاً، ومن المعروف أنه يستخدم أدواته الخاصة فقط التي لا يُسمح لأحد آخر بلمسها على الاطلاق، كما أنه لا يتحدث باللغة الإنجليزية، على الرغم من سفره لجميع أنحاء العالم.

وقال حول ذلك: ”أعتقد أنه من الخطأ جدا أن يتحدث خبير تقطيع لحم الخنزير الإنجليزية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com