عجوز بريطانيّة تعيد كتابًا سرقه جدّها من مكتبة المدرسة قبل 120 سنة – إرم نيوز‬‎

عجوز بريطانيّة تعيد كتابًا سرقه جدّها من مكتبة المدرسة قبل 120 سنة

عجوز بريطانيّة تعيد كتابًا سرقه جدّها من مكتبة المدرسة قبل 120 سنة
The book with the letter from Mrs Gillett. A book that's been missing from a Hereford School Library for more than 120 years, has finally been returned. The book - 'The Microscope and its Revelations' by Dr William B Carpenter - was taken out by Hereford Cathedral School pupil Arthur Boycott, who attended the School between 1886 and 1894. It was discovered by his Granddaughter Alice Gillett, when she was sorting through a collection of 6,000 books following the death of her husband earlier this year. If the book had been borrowed from Hereford Library - which charges 17p a day - the fine would have been £7,446.....although the school has promised to waive any fines.

المصدر: لندن- إرم نيوز

أعادت عجوز بريطانية كتابًا سرقه جدها من مكتبة المدرسة قبل نحو 120 سنة، بعد أن وجدته بالصدفة وهي تنظف مكتبة زوجها في منزلهما في المملكة المتحدة.

وسارعت اليس جيليت البالغة من العمر (77) عامًا إلى مدرسة جدها في مدينة سومرست جنوب بريطانيا، لإعادة الكتاب الذي يحتوي على 1000 صفحة والذي سرقه جدها من المكتبة خلال فترة دراسته فيها بين عامي 1894-1896.

Professor Arthur Boycott. A book that's been missing from a Hereford School Library for more than 120 years, has finally been returned. The book - 'The Microscope and its Revelations' by Dr William B Carpenter - was taken out by Hereford Cathedral School pupil Arthur Boycott, who attended the School between 1886 and 1894. It was discovered by his Granddaughter Alice Gillett, when she was sorting through a collection of 6,000 books following the death of her husband earlier this year. If the book had been borrowed from Hereford Library - which charges 17p a day - the fine would have been £7,446.....although the school has promised to waive any fines.

وبحسب صحيفة ”مترو“ البريطانية وافقت المكتبة على إعارة الكتاب لذلك الطالب على أن يعيده بعد أيام، إلا أنه فضل الاحتفاظ به وقرر عدم إعادته حتى وفاته.

ووجهت جيليت مع الكتاب رسالة لإدارة المكتبة تقول فيها، ”أقدم اعتذاري لكم لقيام جدي البروفسور أي. بويكوت بسرقة هذا الكتاب من مكتبتكم، والحقيقة أنني لا أستطيع أن أتصور كيف تدبرت المكتبة أمورها دون هذا الكتاب القيم“.

وبحسب الصحيفة، لو كانت المكتبة تجارية، كان يتحتم على جيليت أن تدفع غرامة مقدارها 7446 جنيه استرليني (9600 دولار) بمعدل 17 بنسًا عن كل يوم تأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com