لتقليل حالات الطلاق.. عقود ”العشر سنوات“ قد تحل محل عقود الزواج – إرم نيوز‬‎

لتقليل حالات الطلاق.. عقود ”العشر سنوات“ قد تحل محل عقود الزواج

لتقليل حالات الطلاق.. عقود ”العشر سنوات“ قد تحل محل عقود الزواج

المصدر: دينا جمال - إرم نيوز

سلطت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، الضوء على آخر إحصاء لتعداد الزيجات والطلاق، والذي كشف أن زيجة بين كل ثلاث زيجات تنتهي ”بالطلاق“، وأنه لا توجد حياة سعيدة للأبد، ما جعل العديد من الخبراء، يقترحون حلاً بديلاً للزواج.

وبحسب الخبراء، لا شيء يدوم، وبالتالي أن تلتزم لعقد من الزمن، أسهل بكثير من أن تلتزم إلى الأبد.

عندما تنتهي زيجة بين كل ثلاث زيجات بالطلاق، يصبح البقاء معا حتى الموت شيئًا خياليًا، وفي ضوء هذه الحقيقة، ينصح الخبراء المقبلون على الارتباط، بنسيان أمر الزواج، والتفكير في الدخول في عقد لمدة 10 سنوات.

الزوجان اللذان يفضلان العقد على الزواج، يجب أولا أن يعلنا أهدافهما من العلاقة، والبنود المادية في حالة انتهائها، ويتفقا على أن يبقيا معا لمدة 10 سنوات، بعدها يقررا إذا كانا يريدان تكملة العلاقة في المستقبل، عندما يقترب العقد من نهايته.

وبحسب خبراء الارتباط، فإن هذه الخطوة ستمنع الطلاق العنيف والفوضوي في المستقبل، بإعطاء الأزواج فرصة لإعادة تقييم علاقتهما، وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن معدل الطلاق في بريطانيا في ارتفاع، لاسيما في سنوات الذروة في الأعمار ما بين 40 و44 عاما، أي بعد حوالي 10 سنوات من الزواج.

وتقول الدكتورة نكي جولدستنين، أخصائية العلاقات، لصحيفة ”ديلي ميل“ إن الأزواج لا يريدون أن ”يرهم الناس فاشلين“ ولكنهم“ لا يكفون عن التفكير لماذا زواجهم غير ناجح؟“.

وأضافت أنه شيء إيجابي أن نسمح للأزواج بوضع قوانينهم الخاصة، عندما نتحدث عن الارتباط، وأكدت أن العقد سيمنع العديد من حالات الطلاق والانفصال.

ودللت على ذلك بكيسي بروس، وزوجها، اللذين ألهمتهما هذه الفكرة، وقالا للصحيفة إنهما حذفا جملة حتى يفرقنا الموت من نزرهما، لأنهما أرادا تجنب الوعد بالحياة الأبدية، وعدم الحذر في العلاقة.

فيما زعمت المدونة ايما جونسون، أن عقد العشر سنوات، يمكن أن يكون أفضل الطرق للتقدم للأمام لمعظم الأزواج، مشيرة إلى أنها تجاهلت الإحصاءات، معتقدة أنها ستكون شذوذًا عن القاعدة.

وتقول ”عندما تطلقنا، كانت صدمة لنا، والآن أرى أننا كنا سذجا“، مضيفة أن العقد يحترم الدافع الإنساني لنكون أزواجًا، وفي نفس الوقت، يعطي حماية قانونية وعاطفية للزواج، واختتمت قائلة ”لا شيء يدوم للأبد، ولا يجب أن نتوقع ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com