أيهما المشكلة.. هروب السعوديات أم الأسباب وراء الهروب؟ (فيديو إرم)

أيهما المشكلة.. هروب السعوديات أم الأسباب وراء الهروب؟ (فيديو إرم)

بدأ السعوديون يستشعرون القلقل من ظاهرة هروب فتيات المملكة خارج البلاد، إذ بدأ الإعلام يتداول قصصا عن هذه الحالات غير المالوفة في مجتمع المملكة المحافظ.

فهروب فتاة من أهلها أثناء جولتهم السياحية في تركيا إلى أوروبا أشعل الجدل حول التعنيف الأسري والأسباب وراء ذلك، ولم يكد ينسى السعوديون هذا الخبر حتى هربت فتاتان إلى كوريا الجنوبية، وهذا الأمر فتح بابا جديدا من التساؤلات عن السبب الذي دفعهما للهرب، خاصة مع وضع الفتاتين الجيد ماديا وأسريا مقارنة بغيرهما، فيما ضجت المملكة بقصة هروب 3 شقيقات إلى هولندا قبل فترة.

وتتمكن السعوديات من الهرب من خلال سرقة الهاتف الجوال لولي الأمر للحصول على أذون السفر، فيما كثرت التحليلات الاجتماعية عن هذه الظاهرة وأسبابها، وأرجعتها إلى تمييز المجتمع السعودي بين الشاب والفتاة، وتحميل الفتاة ضغطا فوق طقتها، وهو ما ولد هذا الانفجار، خاصة والسعوديات حبيسات منازلهن مع ضآلة مساحة الترفيه أمامهن مقارنة بالشباب.

وأكدت دراسات نقلتها صحف أن كثيرًا من السعوديات يتم استغلالهن في الخارج لممارسة الرذيلة، فيما تظل الأسباب والدوافع قائمة لا تنتهي في المملكة وخصوصيتها في التعامل مع النساء.