مصر تدرس إدخال القطار الطائر في محافظاتها‎

مصر تدرس إدخال القطار الطائر في محافظاتها‎

المصدر: دعاء مهران – إرم نيوز

يعد قطاع النقل والمواصلات، من أكثر القطاعات إثارة للجدل في مصر، بسبب تعدد مشاكله وقضاياه، وحوادثه، مثل حوادث القطارات، والطرق التي تحصد أرواح المواطنين بشكل يومي.

“ إرم نيوز “ التقى اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، وأحد كبار خبراء المرور بمصر، وكان معه هذا الحوار حول مشكلات قطاع النقل والمواصلات بمصر.

فى البداية كيف ترى أزمة المواصلات والنقل في الشوارع المصرية؟

لا توجد أزمة مواصلات في مصر، ولكنْ هناك سوء في توزيع النقل، ققد تعددت مصادره مثل المترو والأتوبيسات، وخطوط السكك الحديدة، ولكن نحتاج أن يتم تنظيم مشروعات النقل، والتي تستوعب في الرحلة الواحدة 50 أو 60 ألف راكب في الساعة كمترو الأنفاق.

يتم الآن التوسع في إنشاء خطوط إضافية للمترو، فاعتمادنا فى نقل البضائع على الطريق البرية، يظهر أن هناك زحامًا فى الشوارع المصرية، ونبحث في لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان سبل تفعيل كل وسائل النقل للتخفيف عن النقل البري، لأنه يستوعب 98% من النقل، أما النهرى والسكك الحديد فيستوعبان أقل من 2% فقط من حجم نقل البضائع بالبلاد.

كيف ترى دور المترو في الوقت الحالي؟

نحن لدينا مترو أنفاق يعد أول خط يتم تسييره في الوطن العربي وقارة أفريقيا، كما أنه أحد أهم وسائل المواصلات في الوقت الحالي، ويعتمد عليه أكثر من 4 ملايين مواطن، ونعمل الآن على إنشاء الخط الرابع للمترو.

وماذا عن مقترح رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق؟

الحكومة لم تعرضه حتى الآن على اللجنة، لكن رؤيتي كمواطن، فإن سعر تذكرة المترو يحتاج إلى الزيادة بقدر عدد المحطات التي يمر بها الراكب، بحيث لا يتساوى من تصل رحلته لـ 20 محطة بمن تصل رحلته إلى 10 محطات، وهذا أيضًا لضمان توفير أموال إضافية، تضمن تحسين الخدمة المقدمة للراكب.

هل هناك خطة لإحياء مشروع النقل النهري؟

نعم هناك خطة، ووضع منظومة متكاملة لنقل جميع البضائع والخدمات التجارية، ونعقد جلسات مكثفة من أجل إحياء النقل النهري، بحضور مدير النقل النهري، لتفعيله وإحيائه.

مشروع النقل النهري سيحد من تهالك الطرق بالإضافة لتقليل حوادث الطرق، لأن النقل النهري من الممكن أن ينقل البضائع، ويتم ذلك بطريقة سلسة ويتيح النقل النهري لسائق الحافلة أن يبيت في الميناء، بعكس النقل البري الذي لا يوجد به استراحات جيدة، ما يتسبب في وقوع حوادث بسبب قيادة السائق لحافلته لمدة يومين متتاليين في بعض الأحيان.

كيف ترى دورة السكك الحديدية بمصر؟

هيئة السكك الحديدية تحتاج إلى خطة تنمية مستدامة والبدء في إدخال قطارات وعربات حديثة، وتطوير ورش الإصلاح والصيانة بأخرى حديثة ومجهزة على أعلى مستوى، على سبيل المثال القطارات، التي تسير بسرعة 600 كيلو في الساعة بكثير من بلدان العالم.

أرى أن السكك الحديدية ليس لها دور فعال حاليًا، فهي تشبّه بالسيدة التي تستهلك ولا تنتج، فلدينا خطوط نقل لا تأتي بواحد في المائة من مصاريفها، فالسكك الحديدية منذ قيام ثورة الـ25 من يناير، لا يوجد بها أي تطوير، نتيجة إصابة الدولة بنوع من ”العطل“ بسبب الثورة، وهى ظاهرة أصابت بعض الدول التي شهدت ثورات الربيع العربي.

مصر ليست بحاجة إلى إقرار قوانين، بل نحتاج إلى تنظيمف.. القوانين عبارة عن عقوبات، وزيادة العقوبات ينتج عنها أثر عكسي، يجب أن نطور أنفسنا دون عقوبات.

كيف ترى أداء الحكومة ودور وزير النقل في الفترة الحالية؟

وزير النقل يعمل على تنفيذ مشروع قومي للطرق، كما أنه يعمل على إنشاء مشروع المترو الرابع الذي سيكون له دور مهم في المرحلة المقبلة، كما أرفض تغيير الحكومة في الوقت الراهن لأننا نحتاج الى نوع من الاستقرار في مختلف الوزارات، وإعطاء الفرصة كاملة لأعضاء الحكومة، للعمل بدلاً من تغيير الوزراء كل فترة، خاصة في ظل عدم وجود إستراتيجيات واضحة لدى الحكومات المتعاقبة.

ما هى الإجراءات والتعديلات الميدانية التي تنقص قطاع المرور؟

أسعى دائما إلى تقليل التكدس بالشوارع والميادين؛ لأن المرور عمل وظيفي فيه نوع من الالتواء.

ما هي أسباب خسائر السكة الحديد بمصر؟

خسائر السكك الحديدية في الفترات الماضية، ترجع إلى عدم تحديث القطارات وتعاقب الحكومات المتعددة وكثرة المطالب الفئوية، أدى إلى انشغال البلاد في كثير من الأمور، أهمهما عودة الأمن والأمان لمصر، مؤكدًا أن هناك خططا مستقبلية كثيرة، لعودة السكة الحديد إلى سابق عهدها، أهمها الجلوس مع السائقين لمعرفة مشكلاتهم، وسماع اقتراحاتهم لحلول تلك الأزمة، مؤكدًا أن القطار الطائر سوف يدخل مصر قريبًا، وسوف يطرح إنشاء القطار الطائر فى مصر عبر القطاع الخاص، فهناك دراسة يتم إعدادها حاليا لدخول القطار.

كيف ستحدون من وقوع الحوادث المتكررة في السكة الحديد؟

لا تقع حوادث القطارات إلا قرب المزلقانات، وهناك مزلقانات عشوائية، بمعنى أن هناك قرى يفصل المزلقان بينها وبين حقولها، وحين يعبر الناس المزلقانات العشوائية المفتوحة، دون أن يرون قدوم القطارت تقع الحوادث، ونحن نسعى إلى إلغاء المزلقانات في مصر، عبر إنشاء الكبارى والأنفاق، وليس شرطا أن نبدأ بكل المزلقانات ولكن سنبدأ فى بعضها، وننهي فكرة المزلقانات بشكل نهائي في مصر.

سيتم مناقشة رئيس هيئة السكك الحديدية، وبحث الارتقاء بجميع الخدمات التي تقدمها السكك الحديدية ونقل البضائع، حيث نسعى لإسقاط الديون المعدومة لدى الهيئة منذ أكثر من 10 سنوات، وذلك لأنها تمثل أعباء على المواطن، وتحميلها لوزارة المالية.

وكم تبلغ تلك الديون؟

قيمة الديون المعدومة عن السكك الحديدية وصلت حوالى 41 مليار جنيه، وهي ديون تراكمية من بضع جهات، تحت بند تنفيذ مشروعات استثمارية، لكنها عجزت عن سدادها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com