دراسة: التفكير في الزواج يحسّن من سلوك الشباب – إرم نيوز‬‎

دراسة: التفكير في الزواج يحسّن من سلوك الشباب

دراسة: التفكير في الزواج يحسّن من سلوك الشباب

المصدر: محمد زين - إرم نيوز

وجد باحثون أن المراهقين والشباب الذين يتوقع أنهم سيتزوجون في غضون خمس سنوات، تكون نسبة التفكير أو التنفيذ لأعمال غير سوية في السنوات التالية لهذا التفكير، أقل عندهم من أولئك الذين لم يفكروا في الأمر حتى الآن.

وأظهرت دراسات أخرى، أن الأشخاص تقل نسبة احتمال ارتكابهم لجرائم بعد تزوجهم، وأن الزواج أو التفكير في الأمر يؤدي إلى تحسن السلوك.

وتقول راشيل أوروشو، الباحثة الرئيسية في الدراسة والباحثة في مجال التنمية البشرية وعلوم الأسرة في جامعة ولاية أوهايو: ”يمكنك أن تبدأ في التصرف مثل المتزوجين حتى قبل إتمام الزفاف“.

وأضافت كلير كامب دوش، الباحثة المشاركة في الدراسة وأستاذ العلوم الإنسانية في ولاية أوهايو: ”هذا هو تذكير بأن الزواج لا يزال من الأمور المهمة، فمجرد توقع الزواج قد يكون كافياً لتغيير سلوك بعض الأشخاص“.

هذه الدراسة نشرت على الإنترنت في مجلة الزواج والأسرة، وسيتم نشرها في النسخة المطبوعة قريباً، وقد شملت 7057 شخصاً كانت تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 20 عاماً عندما تم البدء في جمع بيانات هذه الدراسة في عامي 2000 و 2001.

وطلبت الباحثتان من المشاركين في الدراسة، تقدير النسبة المئوية لاحتمال زواجهم خلال خمس سنوات، وتحديد ما إذا كانوا قد ارتكبوا بعض الأفعال غير السوية، بما في ذلك سرقة ممتلكات واعتداء شخصي، أو تجارة مخدرات أو تدمير الممتلكات منذ المرة الأخيرة التي أجريت معهم مقابلات خاصة بهذه الدراسة.

في المتوسط، يعتقد المشاركون في العام 2000 أنه كانت هناك فرصة بنسبة 43% أن يتزوجوا في غضون خمس سنوات، وزادت النسبة إلى 48% في العام 2001.

في عام 2000، كان هناك 1492 شاباً أفادوا بأنهم قاموا بأعمال غير سوية بمتوسط 1.74 عملاً لكل فرد في المجموعة، وفي العام 2001، أفاد 1273 شاباً من المشاركين بقيامهم بأعمال غير سوية أي بمعدل 1.62 عمل لكل فرد.

وتمثلت النتيجة الأساسية في أن الشباب ممن كانت لهم توقعات أعلى بالزواج في العام 2000، انخفضت لديهم مستويات قبول للقيام بأعمال غير سوية في العام 2001.

وتضيف كامب دوش ”يبدو أن الشباب يعتقدون أن الزواج يجب أن يمنعهم من المشاركة في أعمال غير سوية“.

وتوضح أوروشو: ”هناك أسباب وجيهة لهذا الاعتقاد، وهو أن الزواج يجعل الأشخاص يشعرون بأهمية أن يكون لديهم سلوك يحقق لهم القبول الاجتماعي والاعتبار، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يشغلون وظائف ولهم دخل ومستوى تعليم جيد تكون لديهم فرصة أفضل للزواج ولن يرغبوا في أن تكون الأعمال غير السوية عائقاً في طريق تحقيق هذه الأهداف، إذا كنت تفكر في الزواج في أقرب وقت، يمكنك فعل الأشياء بشكل مختلف، وأن تتصرف مثل الكبار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com