العباقرة يفضلون الوحدة – إرم نيوز‬‎

العباقرة يفضلون الوحدة

العباقرة يفضلون الوحدة

المصدر: متابعات – إرم نيوز

غالباً ما ينتقد كثيرون، الأشخاصَ الذين يعيشون حياتهم برفقة عدد محدود من الأصدقاء لا يتجاوز اليد الواحدة، معتبرين كثرة الصداقات ”أمراً صحياً“ يدل على محبة الشخص واجتماعيته ويمنحه السعادة.

غير أن دراسة جديدة، نشرتها مجلة بريطانية لعلم النفس مؤخراً، أظهرت أن الأشخاص الذين يرافقون عدداً أقل من الأصدقاء هم أكثر سعادة وذكاء.

الدراسة، التي أجريت على 15 شخصاً يعيشون في بيئات متنوعة، أوضح الباحثون فيها أن الأمر يتعلق بـ ”نظرية السافانا“ للسعادة، وهي أن الإنسان ليس فقط مجموعة من الجينات، بل مجموعة من ذكريات الأجداد أيضاً، إذ لا تزال الفطرة البشرية لكثير من السكان تميل بطبيعتها إلى الحياة البدائية التي تمتع بها أسلافنا، حيث الهدوء وقلة الاختلاط تجعل الناس أكثر سعادة.

الباحثة بمعهد ”بروكينغز الأمريكي“ كارول غراهام، قالت، وفق التقرير، إن ”الأذكياء يستغلون معظم أوقاتهم في تحقيق أهدافهم بعيدة المدى، ولذلك يتحمسون فقط للأنشطة التي تخدم أهدافهم وتقودهم إلى النتائج المرجوة“.

ورأت غراهام أن المثقفين والأشخاص الذين يمتلكون مستويات مرتفعة من الذكاء مقارنة بمتوسطي الذكاء، ينسجمون مع أنفسهم ولا يعتمدون في حياتهم على التواصل مع الآخرين، وإنما يحتاجون إلى التواصل الوثيق من وقت إلى آخر.

كما أن عقل الإنسان الذكي، وفق الباحثة، يعمل في اتجاه واحد، لذلك فإن ”العباقرة يفضلون الوحدة“، وبالتالي فقلة من الناس يتفهمونهم ولديهم القدرة على تقبلهم.

وخلصت الدراسة، التي شملت الفئات العمرية بين 18 – 28 عاماً، إلى أن ”الأفراد الأكثر ذكاء هم في الواقع غير راضين عن الحياة الاجتماعية الصاخبة ومن حولهم الكثير من الأصدقاء، وأياً كان التفسير هذا لا يعني أن الناس الأذكياء لا يحبون وجود أصدقاء“.

ونوهت الدراسة إلى أن الأشخاص قليلي الصداقة، لا يرغبون بوجود عدد كبير جداً؛ لأن الوحدة من شأنها أن تزيد التواصل الاجتماعي أكثر وذلك من خلال التفاعل بطريقة أفضل عندهم؛ لأنهم يكونون محاطين بمجموعة أصدقاء محددة تجعل التواصل معهم أفضل بكثير من هؤلاء الذين لديهم أصدقاء أكثر .

ومما توصلت له الدراسة ذاتها، أن الأشخاص يحتاجون إلى صداقات تحمل عقلياتهم مشابهة لهم، فكلما زاد الانسجام، شعر الشخص بحميمية التواصل، ما يرفع منسوب السعادة.

وفي نتيجة أخرى أشارت إليها الدراسة أن نسبة ذكاء الشخص تقلل من احتياجه للتواصل مع الآخرين، فالحياة الاجتماعية والصاخبة لا تروق ولا ترضي الشخص الذكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com