سقوط أول ضحية للبوكيمون في غواتيمالا (صور)

سقوط أول ضحية للبوكيمون في غواتيمالا (صور)

المصدر: محمود صبري - إرم نيوز

تسببت لعبة البوكيمون الشهيرة، في مقتل المراهق جيرسون ليون (18 عاماً) من غواتيمالا، حينما اقتحم أحدَ المنازل مع ابن عمه دانيال مويسيس (17 عاماً) أثناء لعب اللعبة.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، تم إطلاق النار على المراهق بالرصاص بعد اقتحامه المنزل؛ حيث اعتقد سكان المنزل أنهم بصدد سطو مسلح.

7d32ef9b-5726-4915-b91c-4c6f5a8f4cb5

وتفيد التقارير، بأن جيرسون قتل رميًا بالرصاص، بينما كان يلعب اللعبة مع ابن عمه دانيال مويسيس، عندما قررا اقتحام منزل في شيكيمولا للقبض على واحد من حيوانات اللعبة الافتراضيين.

وأطلق ملاك المنزل النار على ليون، ليسقط جثة هامدة، فيما أصيب ابن عمه بإصابة خطيرة.

2765227a-1365-4ea5-bc13-c2049943c0ae

وبحسب التقارير المحلية، يمكن أن تكون تلك أول حالة وفاة سببتها اللعبة ذات الشعبية الكبيرة، التي تجمع بين الحقيقة والواقع الافتراضي.

يذكر أن لعبة بوكيمون غو، تسببت في سلسلة من المشكلات في جميع أنحاء العالم، إلا أن هذا الحادث قد يكون الأسوأ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com