سعوديون يدعون إلى التحرر من الإسلام

سعوديون يدعون إلى التحرر من الإسلام

المصدر: سماح المغوش – إرم نيوز

تجتاح المملكة العربية السعودية، مؤخرًا، دعوات تلفت الانتباه كونها تحاول الخروج من عباءة العادات والتقاليد في البلد الأكثر محافظة على المستوى العربي.

ويحاول المجتمع السعودي مواكبة التطور والجديد، وإبداء رأيه في مختلف القضايا ومناقشة المستجدات العالمية، خاصة فيما يخص الإسلام وقوانينه.

وفي محاولة جديدة استهدفت هذه المرة الدين ككل، أطلق ناشطون سعوديون عبر موقع ”تويتر“ هاشتاغ #حين_تتحرر_من_الدين، الذي شهد تفاعلا كبيرًا منذ لحظة إطلاقه نظرًا لحساسية الدعوة الغريبة.

وجاءت التعليقات في أغلبها مستنكرة لهذا الأمر، حيث علّق ”يحيى الياسي“: ”تكون عبدًا للشياطين“.

فيما رأى ”سعد المالكي“: ”لماذا الملحد دائماً يفكر بالدين بينما المتدين لا يعطي الإلحاد أي أهمية في حياته؟ هل لأن الملحد يشعر بالنقص والضياع؟“.

وقال ”أبو لجين عابد البشري“: ”تنتقل من دين الله إلى دين الشيطان .عليك أن تتحرر من دين الشيطان. العبودية تلزم الجميع إما لله أو للشيطان فاختر ما شئت“.

فريق آخر، أيد الدعوة، معتبرًا أنّ الدين في معظمه أوهام وأنّ المرء سيبدأ بتشغيل عقله والتفكير والتطور بعيدا عن المعتقدات الأزلية، فيرى ”أحاد“: ”دعاء، مسّ، عين، سحر، توفيق، ابتلاء، تفسير أحلام إلخ..ستكف عن إجبار عقلك على تصديق الأوهام العقيمة“.

وعلق ”خالد الطيب“: ”ستنتهي الحروب حتى نجد شيئا جديدًا نتقاتل باسمه“.

وأيد ”وسام إبراهيم“: ”أكثر شي مزعج هو المتدين اللي يعتقد أنه فاهم عقل الملحد، يا أخي فكنا من غباءك، الملحدين فاهمين بالدين أكثر منك ومن أهلك“.

وقال ”توم“: ”ستعرف أن كل ماوجد على الارض يمكنك تجربته والخوض فيه دون قيود خرافية الهية ستشعر بأن الأرض وطنك والطبيعة امك“.

لكن أحد المغرّدين شكك بالهاشتاغ، متسائلا إن كان هناك خلط ما وسوء فهم قد حدث، وأنّ القصد من الهاشتاغ ليس الأديان بل الديون: ”من يوافقني بان الهاشتاق يحمل معنيين ١/ مثل مافهمه غالبية الي ردوا عليه ٢/ أن يقصد سداد الديون وهذا له اجابه غير؟“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com