ما المهن التي تنشط خلال الاستعدادات لعيد الفطر في المغرب‎؟ (صور)

ما المهن التي تنشط خلال الاستعدادات لعيد الفطر في المغرب‎؟ (صور)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

تستعد الأسر المغربية في مثل هذا الوقت من كل سنة لاستقبال عيد الفطر في أبهى حلة، بتحضير أنواع كثيرة من الحلويات، وإعداد ملابس تقليدية جميلة، وإسعاد الأطفال بملابس جديدة، وكل هذا يتطلب حركة غير عادية سواء داخل البيوت أو في المتاجر ومحلات الخياطة والأفران التقليدية، فاستعدادات عيد الفطر فرصة لازدهار مجموعة من المهن.

صانعة الحلوى (الحلاوية)

441 (1)

تعتبر مهنة الحلوانية أو (الحلاوية) كما يسميها المغاربة من المهن المدرة لدخل مهم، فإليها تتوجه السيدات العاملات لطلب حلوى الأعياد، وهي من تتكلف بإعداد الكميات الكبيرة في المناسبات الاجتماعية كحفلات الزفاف وما شابه، وفي الحفلات الرسمية التي لا تستغني بدورها عن الحلويات التقليدية، حتى أن الكثير من ربات البيوت تعلمن هذه الحرفة وصرن يمارسنها في منازلهن.

و تتلقى “الحلاويات” دائما عملا إضافيا وربحا أكثر في الأعياد الدينية، خاصة عيد الفطر وعيد المولد النبوي.

الأفران العمومية

2

تراجعت أهمية الفرن العمومي كثيرا منذ اختراع أفران الغاز المنزلية، وبعدما كان من أهم المرافق في الحي، أصبح نشاطه محدودا في بعض الزبائن الذين يرون أن طهي الخبز باستعمال الحطب صحي أكثر من استعمال الغاز، أو على المناسبات الاجتماعية و الدينية الكبرى.

وهكذا فعيد الفطر من أهم المناسبات التي يكثر فيها التوافد على الأفران العمومية لأن طهي الحلوى بها يجعلها أجمل وألذ.

الخياط التقليدي

33

يعتز المغاربة كثيرا بلباسهم التقليدي ، ويعتبرونه راقيا و أنيقا ويحبون أن يكون حاضرا في أهم المناسبات، لذا يرتفع الطلب على الخياطين التقليدين في كل المدن المغربية للإسراع بإعداد “الجلابة” و “القفطان” و”التكشيطة” و “الكندورة” و “الجابادور”، وغيرها من الألبسة التقليدية التي تزين الشوارع في أيام العيد.

إلى جانب هذه المهن هناك التجار طبعا  لارتفاع الطلب على مواد غذائية معينة، وعلى ملابس الأطفال و أحذيتهم، ثم هناك الحمامات التقليدية العمومية، وأيضا محلات الحلاقة والتزيين التي تلجأ إليها السيدات، لاستعادة زينة أهملنها خلال شهر الصيام بسبب التفرغ للعبادة ولأشغال المطبخ المضنية.

4444444

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع