الشرطة تضبط المجاهرين بالإفطار في شوارع الكويت

الشرطة تضبط المجاهرين بالإفطار في شوارع الكويت
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-03-22 10:38:36Z | | ÿwª½ÿk³Ëÿa¶Ñÿ¥ùz"^H

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

اعتقل رجال الأمن في الكويت، اليوم الأحد، ثلاثة وافدين بتهمة الإفطار العلني خلال شهر رمضان الحالي في تطبيق فعلي للقانون الذي يفرض عقوبات على من يضبط مفطراً في مكان عام خلال شهر الصيام.

وقالت تقارير محلية إن رجال المباحث الجنائية ضبطوا ثلاثة أشخاص، اثنين منهم من الجنسية الهندية والآخر من الجنسية المصرية يجاهرون بالإفطار في شهر رمضان بمنطقة الرقعي التابعة لمحافظة الفروانية.

وينضم المجاهرون الجدد بالإفطار في منطقة الرقعي، إلى آخرين تم ضبطهم في مناطق مختلفة من البلاد منذ بداية شهر رمضان الحالي رغم تحذير السلطات من المجاهرة بالإفطار في الأماكن العامة.

وتفرض الكويت، شأن كثير من الدول الإسلامية، عقوبات على المجاهرين بالإفطار في شهر رمضان، تتراوح ما بين السجن والغرامة المالية، حيث يشكل المسلمون الغالبية العظمى من سكان البلد الخليجي النفطي.

ورغم أن الشريعة الإسلامية، تبيح الإفطار للمسلمين في رمضان في بعض حالات المرض والسفر، إلا أن المجاهرة بالإفطار قد تعرض صاحبها سواءً من المسلمين أو غيرهم لعقوبة السجن أو الغرامة في الكويت.

ودعت وزارة الداخلية الكويتية، في أول أيام رمضان، المواطنين والمقيمين في البلاد إلى الحفاظ على القيم والعادات المرتبطة بهذا الشهر الفضيل، وإلى احترام مشاعر الصائمين بعدم المجاهرة بالإفطار نهاراً بما يخالف القانون.

وينص القانون الكويتي، على المعاقبة وبغرامة لا تتجاوز مائة دينار وبالحبس مدة لا تتجاوز شهراً أو بإحدى هاتين العقوبتين على كل من يجاهر بالإفطار في رمضان، كما تشمل العقوبة كل من أجبر أو حرض أو ساعد على تلك المجاهرة مع جواز إضافة عقوبة إغلاق المحل العام الذي يستخدم لهذا الغرض لمدة لا تتجاوز الشهرين.

ومن بين أربعة ملايين نسمة يعيشون في الكويت، يوجد 1.2 مليون كويتي غالبيتهم العظمى من المسلمين، إضافة لكون النسبة الكبرى من 2.8 مليون وافد أجنبي، هي من المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة