فتاة “توحد” تتفاجأ بحفلة ميلاد عجيبة عبر الإنترنت

فتاة “توحد” تتفاجأ بحفلة ميلاد عجيبة عبر الإنترنت

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

في عيد ميلادها الثامن عشر أصيبت فتاة بخيبة أمل كبيرة، أما في عيد ميلادها التالي فقد تفاجأت بحفل عجيب لم تكن تتخيله أبداً، آلاف الرسائل والهدايا والبطاقات من أشخاص غرباء طيبي القلب قاموا بالاستجابة لطلب مناشدة عبر فيسبوك نشرته ابنة عمها.

ففي العام الماضي قامت هالي سورينسون بدعوة زملائها في الصف لحضور حفلة عيد ميلادها ولكنها تركت مكسورة القلب وحزينة عندما لم يحضر أحد منهم، فقررت ابنة عمها أن تأخذ على عاتقها مهمة ترتيب حفلة عيد ميلاد لها لا تنسى، حيث قامت بالطلب من العديد من الناس حول  العالم عبر فيسبوك بإرسال بطاقات عيد ميلاد لبيت ابنة عمها، وكانت المفاجأة الكبيرة عندما تجاوب العديد من الناس من مختلف أنحاء العالم لطلبها هذا وقاموا بإرسال بطاقات التهنئة ورسائل عيد ميلاد إضافة إلى بعض الهدايا.

لقد وصتلها رسائل من دول بعيدة جداً مثل أندونيسيا وألمانيا وحتى اليابان، لقد كانت عاجزة هي وابنة عمها “ريبيكا لين” عن شكر هؤلاء الناس الطيبين الذين استجابوا لتلك المناشدة.

وكتبت عمة الفتاة  وتدعى “روبين” رسالة وجهتها لكل هؤلاء الذين استجابوا للدعوة،  قالت فيها :”إن بطاقات عيد الميلاد المتتالية والخطابات والطرود التي ارسلتموها  تتراكم (أعتقد أن موزعي البريد قد بدأوا يصابون بالعصبية والتعب) ومن الصعب جداً التعبير عن امتنانا وشكرنا ببضعة كلمات”.

وأضافت: “لقد قمنا بقراءة كل الرسائل والبطاقات وسوف نقوم بالرد فور تمكننا من ذلك، ولكن في هذا الوقت نريد أن نقول باننا تأكدنا من أن هناك أشخاصاً طيبين ومحبين ونحن جميعاً قادرين على أن نعتني ببعضنا مهما باعدت بيننا المسافات، فنحن عائلة إنسانية كبيرة”.

وتابعت: “إن هذا الحب واللطف الذي اغدقتموه على “هالي” خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية كان مؤثراً جداً ونيابة عن العائلة جميعاً أحب أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر من أعماق قلوبنا جميعاً، كما نريدكم أن تعلموا أننا قمنا بقراءة كل رسالة أو بطاقة ونقدرها كثيراً بدرجة لا نجد الكلمات التي تعبر عن شعورنا وأحاسيسنا خاصة بعد أن شاركتمونا بعضاً من قصصكم التي كانت مؤثرة ومميزة جداً”.

وأكدت: “البريد أيضاً لا زال يتدفق إلينا من كل مكان، هالي سعيدة جداً، أرجو أن تدركوا جيداً كم يعني لها هذا، ولكن البطاقات تعتبر كافية جداً لما تعبر فيه من الحب والرقة فلا داعي لإرسال الهدايا”.

ونشرت ابنة عمها ريبيكا صورتها وهي تحتفل بعيد ميلادها الماضي وحدها وقالت في رسالة مرفقة: “هالي لطيفة المعشر، ناعمة ورقيقة، تهتم بالأخرين، ذكية، رياضية وبطلة في تركيب قطع الأحجيات، طالبة مجتهدة وهي فوق كل ذلك صديقة مخلصة للجميع. إنها شخص رائع وأنا أفتخر بقرابتي لها، وبالمناسبة فقد تصادف أن هالي مصابة بالتوحد، ولكنها لم تدع مثل هذا التفصيل الصغير أن يسيطر على شخصيتها وكينونتها لهذا فأنا أرفض أن أصفها بهذا الوصف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع