مكبرات أصوات المساجد في رمضان تشعل حربًا بين السعوديين – إرم نيوز‬‎

مكبرات أصوات المساجد في رمضان تشعل حربًا بين السعوديين

مكبرات أصوات المساجد في رمضان تشعل حربًا بين السعوديين

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

يشارك آلاف المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، في نقاش حاد وسجال حول مكبرات الصوت في المساجد خلال شهر رمضان المقبل، في قضية ينقسم بشأنها السعوديين بين مؤيد ومعارض كل عام.

وتشهد مساجد السعودية خلال شهر رمضان من كل عام، تعدد المحاضرات الدينية والدعوية، بالإضافة إلى طول صلاتي العشاء والتراويح، ما يسبب إزعاجاً لبعض الأسر التي تقطن في منازل مجاورة للمساجد مقابل رضى أسر أخرى ترى فيه جزءاً من تقاليد الشهر الفضيل.

وعلى موقع ”تويتر“ واسع الانتشار في السعودية، شارك نحو 15 ألف مغرد في النقاش حول الموضوع الخلافي تحت الوسم ”#يجب_إيقاف_مكبرات_صوت_المساجد“، وسط انقسام واضح بين فريقين مؤيد ومعارض.

ويقول مؤيدو إبقاء مكبرات الصوت في المساجد تصدح في رمضان إنها تضفي خصوصية على الشهر المخصص للعبادة وقراءة القرآن، فيما يرى المعارضون أن الأصوات التي تصدر من المساجد غير مفهومة وتتداخل مع مساجد مجاورة وتتسبب بإزعاجهم في أوقات الراحة التي يقضونها في يوم صيام طويل.

وتصدر وزارة الشؤون الإسلامية في السعودية بشكل سنوي قبيل حلول شهر رمضان في العادة تعميماً للمساجد يلزمها بخفض مكبرات الصوت، واختصار نقل الدروس والمحاضرات والندوات داخل المسجد فقط.

ويستهدف التعميم، مساجد الفروض المنتشرة في الأحياء والمخصصة لأداء الصلوات الخمس، ويمنعها من تشغيل مكبرات الصوت الخارجية خلال صلاتي العشاء والتراويح، فيما تكتفي بخفض الصوت فقط في الجوامع الكبيرة.

وتقول وزارة الأوقاف السعودية إن لدى بعض المساجد مكبرات صوت يسمع صوتها على بعد حوالي 5 كيلومترات.

وفي حملات تفتيشية سابقة، أزال مفتشو وزارة الشؤون الإسلامية مكبرات صوت من عشرات المساجد، لأنها عالية جداً وتشوش على مساجد أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com