علماء يطورون روبوتات تشعر بالألم

علماء يطورون روبوتات تشعر بالألم

المصدر: متابعات – إرم نيوز

في خطوة مهمة تجنب الإنسان الأضرار مستقبلاً، وتحميه من المخاطر، يدرس علماء آليات لتطوير روبوتات قادرة على اختبار الشعور بالألم!

وفي هذا السياق، يدرس علماء ألمان، تطوير جهاز عصبي اصطناعي، الهدف منه تعليم الروبوت الشعور بالألم، الأمر الذي يمكّن الروبوت من الاستجابة لأي ضرر قد يحصل، وبذلك توفير حماية أكبر للإنسان الذي بات يستعين بالروبوتات في أعمال مختلفة.

الباحثون، من جامعة ليبينز في هانوفر، عملوا على تطوير نظام عصبي يجعل الروبوت قادراً على اكتشاف الحالات والاضطرابات المادية غير المتوقعة وتصنيفها، وتحديد مستوى الضرر المحتمل واحتمال أسبابه، واتخاذ التدابير المضادة وأي ردود فعل أخرى. فكما تنقل الأعصاب البشرية الشعور بالألم، ستبعث الأعصاب الاصطناعية معلومات يمكن تصنيفها من جانب الروبوت إلى مستويات خفيفة أو معتدلة أو شديدة من الألم.

وفي هذا المجال، أجرى العلماء تجربة زودوا فيها ذراعاً آلية بإصبع استشعار يمكنها رصد الضغط ودرجة الحرارة.

بدوره، قال الباحث يوهانز كيون ”الألم نظام يحمينا. فعندما نبتعد عن مصدر الألم، فذلك يساعدنا في تجنب الضرر“.

أما فوميا ايدا، خبير أجهزة الروبوت من جامعة كامبردج، فبيّن أن تعليم الروبوت مجموعة من التحفيزات أمر مهم جداً، منوهاً إلى أن ”تعليم الروبوت من أصعب الأشياء، لكنه أساس لأن ذلك يجعله أكثر ذكاء“.

وأضاف ”التعلم يتعلق بالتجربة والخطأ. فعندما يعلم طفل مسببات الألم، سيعلم طريقة التعامل معها بمهارة أكبر“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com