لافتة ”الصليب المعقوف“ تثير يهود تونس

لافتة ”الصليب المعقوف“ تثير يهود تونس

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

أثارت لافتة رسمها تلاميذ الأقسام النهائية من التعليم الثانوي والذين يستعدّون لامتحانات البكالوريا (الثانوية العامة)، في أحد معاهد جزيرة جربة، جنوب تونس، اليهود التونسيين.

وتضمّنت اللافتة -التي رفعها تلاميذ الأقسام النهائية- رسماً لصليب معقوف، به بعض التغييرات. ويعتبر الصليب رمزاً للنازية، واستعمل في ألمانيا، خلال فترة النازي الألماني أدولف هتلر.

تلاميذ المعاهد الثانوية التونسية، يحتفلون بالاختبارات النهائية لمادة التربية البدنية، وينظمون احتفالات في معاهدهم، حيث يرسمون لافتات كبيرة، تبرز حدثاً، أو شخصية، أو موضوعاً ما، وتعلّق على جدران المعاهد.

وأشار اليهودي التونسي إيلي الطرابلسي، الذي يسكن الجزيرة، إلى أنّ مثل هذه الرسوم، والمعلقات، تؤثر سلباً على الموسم السياحي، وعلى زيارة كنيسة الغريبة، خلال الشهر القادم في جزيرة جربة، جنوب تونس.

الدخلة

وندّدت ”الجمعية التونسيىة لمساندة الأقليات“ برفع هذه اللافتة التي تحمل شعار النازية، واعتبرت رئيسة الجمعية يمينة ثابت على صفحتها على الفيسبوك أنّ هذه الحركة تبرز ”الكره الذي يحمله جيل كامل..هذا لا يمكن أن يستمرّ مع الإفلات من العقاب“.

وأدانت ثابت بشدّة هذه الممارسات، ودعت وزارة التربية إلى التعبير بوضوح عنها.

وأكدت رئيسة ”الجمعية التونسية لمساندة الأقليات“ أنّ وزير التربية قرّر فتح تحقيق.

وقاطع تلاميذ المعهد الثانوي بجربة، صباح اليوم، الدروس، على خلفية ما اعتبروه ”تضخيماً“ لما رافق احتفالهم بالاختبارات النهائية في مادة التربية البدنية، يمكن أن يؤثر على نفسياتهم في فترة المراجعة استعداداً لامتحان البكالوريا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّ الجهات الأمنية استدعت مدير المعهد الثانوي وثلاثة من التلاميذ، الذين ”نفوا أيّ نيّة لهم للإساءة إلى اليهود، أو أي طرف آخر“.

وتعيش في جزيرة جربة عشرات العائلات التونسية، ذات الأوصول اليهودية، في كنف السلام والحبّ والتآخي مع بقية التونسيين المسلمين.

وككل سنة، ينتظر أن تنتظم زيارة اليهود من جميع بقاع العالم إلى كنيس الغريبة في جزيرة جربة، هذا العام، يومي 25 و 26 مايو المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com